بارت 30

67.1K 3.8K 1.1K
                                    

كُبرت انهَ وزغر كُلشي
الدرِب والشَوگ
والدنيـَـا
وضَمير الناس .
_____________

تـاره ..

أردت أن أكون أشياء كثيرة ، لا أدري كيفَ انتهى بي الأمر محدقاً بـ نافذة غرفتي وحيداً أفكر بـ هشاشـه حياتي التي فقدتها أمام عيني ..

غلقت التليفون متجاهله كلامها وصفها لـ رفضي بـ الغرور

- لو متفاهمين على الأقل لو حاجيه اله من حقه يعرف كُلشي عنج لا تشغمين روحج كُلنا نعرف طلحه شنو انتِ بـ النسبه الـه ..

_ لو من نصيبي جان صار ألي بس هو وعساف من الأساس مو الي..

- فعلاً كُلشي قسمه ونصيب ، تسرعت بـ رده فعلي ما جان قصدي اوصفج بـ المغروره..

_ عادي

- شگد عساف يشبهج بس من شفته من قريب أنبهرت بـ كميه الشبه سبحان الله اله بيها حكمه..

باوعت عليها
_وين شفتي؟

- من تعينت بـ المستشفى لليوم صار مرتين أشوفه عنده شغل ويه دكتور بـ المستشفى الـ اداوم بيها فـ هو دا يجي وبـ الصدفه شفته تلقائياً عرفته ابنج نسخه منج ..
وسألت عن أسمه طلع هو ..
تاره يعني انتِ معقوله من ولدتي لحد هذا كبره وما شايفته بيوم ولادتج معقوله ما لمحتي

_ لا نهائياً ..
اتركينه منهم دا تتواصلين ويه ازاد؟

- لا مستحيل أسوي هيج أو أتصرف هالتصرف شنو ما تعرفيني

ابتسمت
_والله عرفت جواب قبل حتى لا اسأل لان أعرف كُل خطوه تخطيها تحسبين الها الف حساب..

- مو علمود سنان دا أسوي هيج..
علمود نفسي وكرامتي حتى لو أحبه وغصبوني على تركه من سابع المستحيلات أروح أمارس الخيانه وياه وانسى أني متزوجه وعلى ذمه غير رجال
حبه راح يبقى بـ الحفظ والصون بگلبي..

بقت عندي لحد ما أتصل عليها سنان يريدها تنزل حتى يرجعون للبيت ..
غلقت الباب وراها التفتت لـ ارجاء الشقه الـ مابيها غير الأثاث و أنفاسي وصوتي الـ مايطلع لان ماعندي أحد احجي وياه ، لـ أموت داخل البيت محد يدري بيه ميته ألا ورا أيام..
نظفت المطبخ ، رتبت الصالـه ، دخلت لـ غرفه الملابس رتبتهن ، صليت العشا وكُل هذا وتفكيري مشوش مدا اگدر اسيطر على أفكاري..
فتحت باب البلكونه الزجاجي ، المجمع هوسه الأطفال داتلعب الشباب بيهم الكاعد ويه جماعته وبيهم الدا يدخن ارگيله..
سقيت الزرع الـ مزين البلكونه ومنطيها جمال وروح
وكفت اباوع على الهوسه الجوا حاولت بكُل طريقه دموعي ماتنزل حاولت ما اتذكر الشي القهرني اليوم واتجاهله بس ما گدرت ..
نزلت دموعي حركت گلبي قبل خدي
ليش كُل الناس التدخل حياتي مجرد فتره
ابوي فتره
أمي فتره
طلحه ، أبني فتره
اصدقائي مجرد فتره ومصلحه صار سنين مختفيه محد بيهم سأل عني ولا حاول يدور أخباري شلون الناس تنكر وتنسى بهالسرعه ينسون بيوم من الأيام ضحكنا اكلنا شربنا طلعنا كُله سوا ..
شلون الناس تگدر تبيع بدون أسباب بهالسرعه..

الـكارمـاحيث تعيش القصص. اكتشف الآن