04

71.1K 4.5K 1.6K
                                    

marriage

نظرت نحو المتحدثة بجفون مرتخية وشفاه مرتعشة لم تماطل ومالت بجذعها نحوي تعانقني بحرارة بينما تمسد بيدها صعودا ونزولا على ظهري

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

نظرت نحو المتحدثة بجفون مرتخية وشفاه مرتعشة لم تماطل ومالت بجذعها نحوي تعانقني بحرارة بينما تمسد بيدها صعودا ونزولا على ظهري

_يونا !.

نطقت إسمها بصوت طغت عليه الرجفة في حين طبقة شفافة من الدموع قد غطت مقلتي

_أعلم ، أعلم، أنا أشعر بك، الوضع جديد عليك يجعلك تشعرين بعدم الراحة والضغط، بين ليلة وضحاها وجدتي نفسك بعيدة عن عائلتك ومع أناس جدد غرباء عنك لكن صدقيني ستتأقلمين مع الوقت، لا تهتمي لكلماتهم هم فقط يحاولون العبث بك لا تتيحي لهم الفرصة لفعل ذلك.

إستنشقت ماء أنفسي أصغي لكلماتها المتئنية التي لامست ثنايا قلبي ،هي لخصت حالتي في كلمات بسيطة، أنا لا أبكي بسبب سولي أو سومين الأمر أعمق من ذلك، ربما لأني مشتاقة لوالداي، ربما لأن وضعي الجديد لم يرقني بعد، ربما لأني أشعر بأنني مجرد مغتربة وأن هذا المكان لا يناسبني، ربما أبكي لأحد هذه الأسباب وربما لجميعها

_سأكون دائما بجانبك ستجدينني دائما وقت الحاجة.

مسدت بإبهاميها على خدي وأنا فقط أتامل نظراتها وإبتسامتها الحنونة بهيام ، أنا حقا ممتنة لوجودها بجانبي

_شكرا حقا لكونك دائما بجانبي.

مسدت بكفي فوق يدها المتموضعة على خدي

_هذا واجب الأخت تجاه أختها والأن توقفِي عن البكاء.

تحدثت بحزم تضغط بقبضتيها على خدي حتى تبوزت شفتي للأمام ما جعلها تقهقه على شكلي وتلقائيا بادلتها

_أبي يريد حضورك لمكتبه.

عقدت حاجباي ببعض الإستغراب

_ألا تعرفين السبب ؟

هزت رأسها نافية تستقيم بجذعها مجددا وسحبتني للوقوف أيضا

𝑴𝑨𝑹𝑹𝑰𝑨𝑮𝑬.حيث تعيش القصص. اكتشف الآن