11

88.2K 5.1K 3.8K
                                    

⁦✧marriage✧⁩

إهتز بؤبؤي وثقلت معه أنفاسي، كان زفيره الاذع المنبعث من ثغره يحرق شفاهي، زينت ثغري إبتسامة صغيرة قبل أن أدنو من شفته أكثر مهسهستا أمامها مباشرة

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

إهتز بؤبؤي وثقلت معه أنفاسي، كان زفيره الاذع المنبعث من ثغره يحرق شفاهي، زينت ثغري إبتسامة صغيرة قبل أن أدنو من شفته أكثر مهسهستا أمامها مباشرة

_في أحلامك عزيزي.

سحبت رأسي بعيدا عن متناول قبضته، أرمق ملامحه المتكشرة بإستمتاع، كانت يده لاتزال معلقة في الهواء قبل أن تتحرك فجأة تحتضن أنامله رقبتي يسحبني نحوه بغثتا

إحتكت شفتي بثغره بقبلة غير مباشرة وقد أصبحت أتنفس زفيره الاذع، غمغم بخفوت متعمدا صنع إحتكاك أكبر بعثر دواخلي

_عندما أريد شيئا، أحصل عليه.

أمال رأسه يجر شفتي السفلية بين قواطعه وإستبدلها بشفاهه ممتصا إيها بنهم مصدرا بذلك صوت إمتطاق، ذون أن تقطع سوداوياته تواصلها العميق مع عدستي

قبل أن يبادر بالإبتعاد كانت قد إستقرت على خده صفعة، رمقته بملامح مكفرة أزفر بهيجان عكسه فقد كان ساكن الملامح، غمغمت أرص على أسناني بغيظ

_وغد !

ترجلت من السيارة ذون أن أنبس بحرف آخر صافعتا للباب بقوة، قادتني خطواتي للسير دون وجهة محددة متوغلتا بين تلك الشجيرات ذون التوقف عن شتمه

_وغد سافل حقير كيف يتجرأ على فعل ذلك، ماذا يظنني.

جعدت ملامحي بإشمئزاز أحرك رأسي للجهتين عندما تصور مشهد القبلة في مخيلتي مجددا

_لما على حركاته أن تكون غير متوقعة !

تريث للحظة بمكاني وبصري مصوب نحو الفراغ، عاد شريط كلماته ليتردد داخل عقلي، محدثا صخبا في ذهني فهناك الكثير من الأسئلة التي تراودني وأولها لما يشعر بالإمتنان تجاه سولي، لما تغيرت معاملته معي، ولما أصبح فجأة يرغب بالإحتفاظ بي

'أريد أن تلتحم شفتينا مجددا'

نفيت برأسي للجهيتن مجددا أطرد تلك الكلمة من رأسي

𝑴𝑨𝑹𝑹𝑰𝑨𝑮𝑬.حيث تعيش القصص. اكتشف الآن