28

66.7K 3.9K 1.6K
                                    

⁦✧⁩Marriage⁦⁦✧⁩

بكفه قد تشبثتُ بعد أن مدها لي يدعوني لصعود اليخث، شساعة بسمتي كانت تشي بمقدار سعادتي الحالية، سمحت لبصري أن يجوب الأرجاء بينما أتقدم بضع خطوات نحو الداخل

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

بكفه قد تشبثتُ بعد أن مدها لي يدعوني لصعود اليخث، شساعة بسمتي كانت تشي بمقدار سعادتي الحالية، سمحت لبصري أن يجوب الأرجاء بينما أتقدم بضع خطوات نحو الداخل


كان اليخث كبير الحجم نسبيا ومَقرُّ قِيادته تقبع في المنتصف بينما على كلا جانبيه ممر يؤدي لمقدمة اليخث، بعد أن ولجت داخله لمحمت داك البار الصغير وخلفه خزانة خشبية تحوي عدة رفوف تصطف عليها جل أنواع الشراب وعلى الجهة المقابلة كان هناك أريكة جلدية بجانبها طاولة مستديرة صغيرة

بعد أن دققت النظر وجدت باب ويبدو أنه يؤدي للطابق السفلي وأجزم أن هناك تقبع غرف النوم والحمام

_أ-أعجبكِ المكان ؟

ملت بجسدي للخلف أسمح لبصري بإحتضان كيانه قبل أومأ بالقبول، تقدم بضع خطوات من مكان وقوفي وبكفيه قد تشبث بحزام الحقيبة ينتشلها عن ظهري بينما إسترسل قائلا

_هو ليس بذاك الكبر لكنه يكفينا.

رمى الحقيبة على الأريكة بإهمال ثم عاد لمواجهتي وعلى ثغره إبتسامة قد وجدتها حلوة

_بإمكانك أخذ جولة بينما أتحرك به بعيدا عن الميناء.

إرتفع حاجباي ببعض الدهشة وقد أردفت متسائلة

_أستقوده بنفسك ؟

إنتشل سترته الجلدية عن بدنه يمنحني نظرة واثقة

_أتستخفين بقدراتي نجمتي ؟

مال بجذعه نحوي فجأة وكرد فعل مني دفعت بدني للخلف

_أستطيع  قيادة الكثير من الأشياء غير السيارة واليخث.

رفع كلا حاحبيه مرات متتالية وإبتسامة شاسعة قد شقت خط ثغره، وقع كلماته تلك جعل من براكين الخجل تنفجر داخلي لذلك دون شعور مني قمت بصفع كتفه أرمقه ببغض

𝑴𝑨𝑹𝑹𝑰𝑨𝑮𝑬.حيث تعيش القصص. اكتشف الآن