20

64.6K 4K 2.9K
                                    

✧Marriage✧

شخصت بصري نحو كف تايهيونغ التي إلتقطت معصمي بقوة يجرني نحوه، كانت تعلو جفنيه نظرة غريبة أراها لأول مرة، لم أعهده متجهم الوجه فأنا معتادة على إبتسامته المربعية التي لا تفارق ثغره، ضغط قبضة جونغكوك على معصمي دفعني للنظر له وإبصار وجهه المتهكم أيضا، ...

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

شخصت بصري نحو كف تايهيونغ التي إلتقطت معصمي بقوة يجرني نحوه، كانت تعلو جفنيه نظرة غريبة أراها لأول مرة، لم أعهده متجهم الوجه فأنا معتادة على إبتسامته المربعية التي لا تفارق ثغره، ضغط قبضة جونغكوك على معصمي دفعني للنظر له وإبصار وجهه المتهكم أيضا، فكه مشدود وعينه التي قد أظلمت غضبا

كان بصره شاخصا على يدي العالقة داخل قبضة تايهيونغ، إبتعلت ريقي بتلبك أراقب بصره الذي إنحذر لعيون تايهيونغ يرمقه بكفر، نبس بصوت ثخين زعزع دواخلي

_يدك عنها.

حاولت فك يدي من قبضة تايهيونغ علا الوضع يهدأ قبل أن يتدهور لما هو أسوء

لا أريد أن ينتهي الأمر كما في السابق بشجارهما، لكن يبدو أن لتايهيونغ رأي أخر فلم يرضى ترك يدي بل زاد من تشبثه بها

_توقف عن معاملتها على أنها لعبة بيديك تسيرها كيفما تشاء.

رمقت تايهيونغ برجاء عله يصمت ولا يزيد الوضع سوءا، لم يكلف نفسه عناء النظر نحوي فقد كان بصره عالقا على وجه جونغكوك

_بدل إرغامها هل جربت التخلي عن شخصيتك المتسلطة  ومحاورتها عما إن كانت تخشى الخضوع للعملية وما يخيفها.

حشرت نفسي بينهما عندما حاول تايهيونغ الإقتراب من جونغكوك، كل هذا وكفي لا تزال عالقة داخل قبضتيهما

_نسيت، هذا شيء لن يعرف له أمتالك.

نجحت في فك يدي عن قبضة تايهيونغ وقبل أن أنبس بحرف جاء صوت جونغكوك المكفر

_هل سيعلمني وضيع مثلك كيف علي أن أتعامل مع زوجتي.

ملت بجسدي نحو جونغكوك أحاول إبعاده عندما دنى بجذعه جهة تايهيونغ ونبس حروفه التي جمدت الدم بأوردتي

_أوليس أنت من ماتت خطيبتك بسبب إستهثارك، كيم ؟

شخصت بصري نحو جونغكوك مردفة بعدم تصديق

𝑴𝑨𝑹𝑹𝑰𝑨𝑮𝑬. / قيد التعديل حيث تعيش القصص. اكتشف الآن