THE SECRETARY ||11

4.1K 222 292
                                    

المرض

المرض

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

.

.

.


اغمضت عيناي وفتحتها مجددا، لكنه لم يكن خيالاً كنت ساقسم إنه امرأة قريبة منهُ فقط

كنتُ سأقول إنها صديقة له أو إبنة عمهِ أو ابنة خالهِ أو خالته أو حتى والدتهُ لكن هذا غير ممكن

لإنها وضعت شفتيها بـثعرهٍ تُقبيله بـشغف هو احاط بيدهِ اليمنى خصرها وبادلها بـسعادة

اخفضتُ نظري قليلاً أحدق بـالارض بـشرود، وأخذت نفسـاً عميقاً لـاتقدم للـامام فتحت باب مكتبي بـبطئ

وطرقت بابه الذي أمامي نظر إلي بـبرود فـاشرتُ لـساعتي لأن لدينا اجتماع،

رأيتـهُ يهمس لها بـشئ لم اسمعهُ قلبت عيناي بـضيق عندما احاطت يديها بـذراعه وكأنها تريده إن يبقى معه، أخذت نفسـاً عميقاً مرة أخرى لا أستطيع حقا أنا لا أغضب أو أشعر بالاستياء،

دخلتُ مكتبه بـبرود فـنظر للتي بجانبـه يشير اليها :

" هذهِ سانا"

انحنت سانا بـراسها قليلا ونبست بـلطف :

" أنا حبيبتـه"

ابتسمت له بـتكلف فـمدت يدها لـتصافحني، فـكتفت ساعدي أحدق بـها بـنفور :

" حبيبته! ماذا تفعلين هنا؟ بالأحرى كيف دخلت إلى هنا وغير مسموح لأحد أن يدخل الشركة غير أعضائها؟"

رفعت كتفيها ببـراءة ثـم نظرت لـجونغكوك بنـظرة خاطفة :

" لدي طرقي"

قهقهت بـسخرية لا أريد أن أكون فظة معها لكن أشعر بـاستفزاز منها :

" طرق عاهرات أم ماذا؟"

THE SECRETARY. ✓حيث تعيش القصص. اكتشف الآن