"part 22"

87.7K 4.1K 2K
                                    

#أنسام_اللهيب

بقلمي أنا زينب خالـد

(رجاءً بدون انتقاد الشخصيات
بطريقة غَير لائقة الغرض من ڪِتابة القصص نتعلم من اغلاطهم لا نتجاوز
عليهم بطريقة بذيئة ♥️.)

🔴 للمرة المليون أنتقو مُفرداتكم جَميلاتي 🦋.


𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆

أنــسام : أحدق بـجمود
؏َ منظرهن ڪلهن جانن فرحانات
بالخبر أيقنت ساعتها
أنو الموضوع يخَص لهيب

التفت عليها شهلحقد إلي تارسه روحَها
شنو هاي القسوة
والجبروت

أبتسمت بحقارة وهيَ
تباوع عليــة ڪالت موجهه ڪلامها للنسوان الي واكفات

- ڪلمن ترد لديرتها
بسچن ڪعدة هنا

ڪالت وحده بيهن
: نروح ڪلنا

مُهرة : لاع
تبقى سمر وياسمين وحنين
وانشدولي عن أخبار فرقان رايدتها بحجاية رأس

سَمعت صوت من
وراي
البـتال :- متأكدة عمتي ؟

رفعتله حواجبها
مُهرة : من شني يابن أخوي

ڪال وهو بعده مستمر
يأكل من الجكليت الي ململه بتيشيرته
: ؏َ إلي راح تسوينة بعد
شوي

مُهرة : شنهي
أبتسم بخُبث مثلها ڪال وهو
عيونة تتوزع ؏َ الي طَلبت منهن يبقن

البتـال : إلي حابة
تجرب أيد لهيب تبقى

مانتظرتهم يكملون ڪلام رأسا
صعدت فوك
دخلت لغرفتي قفلت المفتاح وسحبته

أباوع عليــه بأيدي ليش
جَان لهيب يخلي بالباب مَجنت
اعرف

مَرت فترة من الزمن وإني ؏َ كعدتي
ماتحركت انتظرة
يرجع صار صوت طرقات خَفيفة ؏َ الباب

بلعت ريگي تسارعت دگات گـــلبي
حسيت بشعور
غريب
أجاني صوت خَشن يشبهه صوت الزلم :- فچي
الباب اريدن احجي وياج

عضيت شفتي السُفلية
مارديت احتضنت رجلية لصدري
أحدق ؏َ الباب
صار صَمت رهيب ڪل ظني أيسن أفتح الباب وراحن

لكن الصَدمة
ڪانت من تحرك قفل الباب
دليل ؏َ أنو أحد ديفتحها
أكو مفتاح احتياطي !!!!!...

دفرت الباب برجلها شهگت
حطيت أيدي ؏َ حلگي ڪمت ؏َ حيلي أباوع عليها مرة سمينة حَيل وضخمة
طويل تخوف
لابسة أسود أبتسمت بـ شر

ڪالت : هلا بـ چنه الفصلية

باوعت وراي أكو مزهرية شلتها رفعتها
بتهديد
أنسام : لتوصلين !!
والله انيمها برأسج

طگتها بـ ضحكة بصوت عالي
ياسمين : حَتى فرخته
جانت تخوف مو مثلج مَــادري
من يا ملهى ملفيج

أنسام اللهيب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن