"part 31"

64.5K 5.3K 2.3K
                                    

#أنسام_اللهيب

بقلمي أنا زينب خالـد

علقو بين الفقرات وصوتو للبارت 🤭💙
تابعو حسابي بالواتباد + حسابي انستا موجود بالبايو اذا تحبون تضيفوني ⁦.♥⁩

𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆 𖦆

الوقَت الحاضــر

أنسام :- لبست الگعب حطيت
الجنطه ؏َ چتفي
تنهدت براحة فتحت الباب طَلعت للخارج
أباوع ؏َ سما بأبتسامة

أبتعدت خطوات قليلة عن
البيت وسمعت صوتها تركض التفت
صافنة عليها وضعها مبهذل
تأخرت ؏َ الدوام ضحكت ؏َ منظرها عيونها تنتقل بالارجاء تدورني

سارعت خطواتي حَتى لا تلمحني
خلي يكون درس الها تهيلگت تسهر ليل
ڪله ؏َ المسلسلات الكورية واني الصبُح ينشلع
گـلبي يلا أكعدها

أكيد عدكم فضول تعرفَون شنو
صار بعد طلاگنا؟

إلي صار بأختصار :-

لـهيب أختار هذا الطريق فعلاً
وحكم علينه بالفُراق هو لازال يتردد لبغداد
بين فترة وفترة
لكن مو علمودي علمود نوران ينقل اشكال الوان الها وإني حَتى نظره ميباوعلي

يذبحني بتصرفاته هاي
مرت سنه ونص ؏َ الي صار وگلبه
لسة ماحَن عليه ڪلها تتوقعني نسيت وكدرت
أعيش بدونه
بالواقع هَو العكس أبين هَذا الشي بس بداخلي محتاجته محتاجه حَنيته
خوفه حُبه بعدني لسه أسمع الأغاني الي جان يغنيها الي رسائله دائما ارجع اقراها
الي يقهرني هوَ يعاملني ڪأني مو موجودة ولا يشوفني ..!

دَخلت للشركة التفت وراي أبتسمت
وإني أحدق بالدرج
هنا أول مره شفته ، نگسر تلفوني لسة منظره
ميروح من بالي شكله ولبسه وحتى
ريحته ڪله هاي الأشياء طابعة بعقلي

ذبيت حَـــسرة تمشيت بالشركة وصوت
گعبي يرن بسامع الكاعدين
توجهت ؏َ غرفتي فتحت الباب بهدوء وإني مدنگه

رفعت رأسي وگشولت وجهي بقرف بمُجرد ما لمحتها
واكفة تگلب بـ ملفاتي وشغلي
شمرت الجُنطة ؏َ الكُرسي وسحبت الملف من أيدها بقوة

رفعت حاجبها تباوعلي بأستنقاص

فُرقان :- شبييج وجع
هوَ هيج جان نگسر أظفري !

عضيت ؏َ شفتي أحاول أكبت غضبي
عنها وماسحلها
هنا گلبت أيدها تباوع ؏َ أظافيرها بقلق رفعت رأسها اليه باوعتلي بأبتسامه
خَبيثه درت وجهي أستغفر اعرف نيتها

حجت بتنعوص
فُرقان : تدرين بعد اليوم
لازم أكون أحلى مايكون عندي دَيت ويه الحُب ..

گلبت عيوني بتملل حطيت الملف
؏َ الميز ڪعدت ؏َ الكرسي فتحت اللابتوب
متجاهلتها ڪلت بعدم إهتمام

أنسام : تحترگين أنـتِ والحُب
مالتج ولي عني فُرقان صبحت بوجهج
الاگشر شيسوي بيه الله بعد

أنسام اللهيب حيث تعيش القصص. اكتشف الآن