19

8.1K 273 79
                                    

البارت التاسع عشر


الساعة 2 الفجر

ريما تمشي تبغى موية
ريما: ( ما شاء الله المطبخ يلمع غز الله سلطان رواهم شغلهم)
ما حست إلا بيد تثبتها على الجدار وبقوة
ريما تفتح عيونها إلا تشوف فهد
فهد بنظرة تخوف: لازم نتكلم
ريما بابتسامة ماكرة: كنت أعرف إنه أنت
فهد: خلينا نطلع براء أبغى أكلمك موضوع

(( وطلع الاثنين من باب المطبخ للمزرعة وكل وأحد مستعد لي أسوءا احتمال إنه يقتل الثاني))

-------------------------------------------------

بعد ما طلعوا للمزرعة وساروا بعيدين عن الفيلة

ريما: ها فهد وش فيك
فهد ساكت ويناظرها بشك
ريما تناظره بمكر: وش معنى هالنظرة تراء خوفتني> أنتي بنفسك تخوفين بلد سرتي تخوفين
فهد تنهد: بسالك سؤال وجاوبي بلا خفة دم
ريما: حاضر شي ثاني
.
.
.
.
.
.
.
.
فهد: أنـــــتــــي بــنـــت زعــــيم العــــصابـــــة
ريما بابتسامة غريبة: وأنت وش تبغى أكون
فهد: كيف يعني
ريما: أنا أقدر أجاوب الجواب إلي يريحك أكون ولا لا أنت وش تبغى أجاوب
فهد بانفعال: بلا هبال أكيد أبغى الصدق يعني ليه سألت
ريما ببرود: أيوة أنا بنت زعيم المافيا ريما سعود الـ... بنت تاجر مخدرات وأسلحة
فهد ساكت مصدوم: يعني كنتي تعرفين كل هالمدة وساكتة ليه
ريما: ضمان
فهد: ضمان!!!! ضمان أيش
ريما: ضمان لحياة بابا
فهد تلخبط ولا يدري وش يسال غير هالسؤال: طيب ليه أبوك يبغى يقتلك كان يقدر يستخدم نفوذه وينقذك
ريما: بالطبع لأني أعرف ثاني شيء( نظرة تخوف) أبوي يقول أي شيء يعطل الشغل لازم ينمحى شكلي سرت مصدر لتعطيل بابا
فهد: ريما أيش قصتك
ريما تمشي متجاهلة فهد: أظن قلت بتسال سؤال واحد
فهد: طيب
ريما: بتعلم سلطان
فهد: لا مراح أعلمه أنا برجعك أنتي والبنات للرياض
ريما: وتظن سلطان يوافق
فهد: يوافق ما يوافق اللي يسويه غلط وبرجعكم بس أحتاج مهله أسبوع وترجعون
ريما مشت وفهد ظل يفكر وش بيسوي

اليوم الثاني

تقوم ريما من النوم وهي تشهق
ريما: ( ليه حلمت هالحلم بالذات يمكن أنا لا لا وش أفكر " تلتف ريما على أسرة البنات الفاضية" شكلهم طلعوا يتمشوا خليني أطلع أدورهم)

دخلت ريما لدورة المياه تغسل وجها وهي تغسل رفعت قميصها لين بان بطنها وكان مطبوع فيه ندبة كبيرة
ريما بابتسامة سخرية رجعتها للماضي وسؤال فهد عن قصتها


( قبل 10 يوم كان عمر ريما 8 سنوات في المزرعة)

أم نايف كانت راميته ريما على الخدم والمربيات ويوم أبو نايف خذاها للمزرعة علشان يرويها الحصان إلي شراه لها هي بالذات فهي مدلعتة ويشوف فيها نفسه أكثر من أي أحد وصلوا للمزرعة ومعهم مجموعة من الرجال المخيفين > رجال مافيا وحراس

بنات اكشنحيث تعيش القصص. اكتشف الآن