24

5.8K 228 13
                                    

البارت الرابع والعشرون



عند الشباب في بيت خالد ( المجلس)

خالد: سؤال أنتم وش جأبكم عندي
صقر: أفااااااا طردة
خالد: أنت على العين والرأس أقصد هذا ( ويأشر)
مشعل: تراء مو جاي حب فيك بس الطفش واللي يسوي
خالد: طفش وليه جايني تراني مو دكتور نفسي
مشعل قائم يبغى يمشي مقهور: أقول فمان الله
خالد: أجلس
مشعل: أجلس علشان تذلني
خالد: أقول ما يصح مهما كان أنت الضيف والواجب إني أحترمك
مشعل جلس
ناصر: شباب الحين فهد وطلال وسلطان وتركي وصقر وين
مشعل: تركي راح يدور عبد العزيز خصوصا إنة مختفي
خالد ماسك جوالة: بتصل على صقر خلية يجيب معه كيس فصفص ويجي







----------------------





خالد: ألو
صقر متوتر: ألو
خالد حس فيه شيء غريب: صقر وش فيك
صقر: فيه شيء لازم أرويك إياه أنت وين
خالد: أنا في البيت تعال مرني
صقر: فيه أحد غريب
خالد: عندي ناصر وراشد ومشعل ليه فيه شيء
صقر: لا زين هم بعد لازم يكونون فيه
خالد: صوتك مو عاجبني فيه شيء
صقر: خلاص أنا جايك بعدين أكلمك بعدين( سكر الخط)
خالد: ألو ألو







------------------------------------





راشد: وش فيه
خالد: والله ما أدري بس الرجال وضعة مو عاجبني
مشعل: هو بيجي
خالد: أيه بنسمع وش عنده بس الله يستر








-----------------------------------





عند صقر

البنت: تكفى ودني بيتي
صقر: نورة أسكتي وخليني أسوق
نورة: لا ترجعني لهم
صقر: الكلام اللي قلتيه لي بتقولينه لهم فاهمة
نورة قعدت تبكي وتدعي وتتذكر وش سار

( عند نورة وسعد في السيارة بعد ما دخلوا الرياض))

سعد يدق جوالة ويرد بتوتر: هلا بأبو الشباب كيفك وكيف الشغل
##########>> رد المجهول
سعد: ما عليك جهزت اللي تبغى بكرة أعطيك الشنطة
################
سعد بتوتر: بس الحين ما أقدر تبغاها ضروري طيب
########
سعد بخيبة أمل: مع السلامة
نورة بخجل وخوف: فيه شيء
سعد: مشكلة
نورة: مراح توديني أهلي
سعد: شوي أختي بمر صديقي يبغاني في حاجة ضرورية
نورة عيونها دمعت ولصقت في باب السيارة
سعد فهم إنها خافت منه: لا والله مراح يسير لك شيء بس بأخذ حاجة منة وعلى مخفر الشرطة
نورة: أنا ابغى أهلي مو الشرطة
سعد: بس الشرطة هم اللي بيحلون كل شيء
نورة بدت ترتاح لسعد: طيب أخوي الله يجزاك خير ويكثر من أمثالك

((( يمرون على غرناطة مول )))


ينزل سعد بعد ما قفل الأبواب على نورة علشان ما يدخل عليها أحد وخذا معه شنطة سوداء

نورة بخوف: ( الحين الولد طيب بس أحس إنة يكذب في حاجة أنا مو مرتاحة له فيه حاجة يخبيها)
شافت نورة كرتون في المقعد اللي وراء بس لقافتها خلتها تنط للمقعد اللي وراء وتشوف وش فيه وفتحته وشافت ملفات وصور وبدت تقرأ
نورة منصدمة وتقرأ: ( هذي أسمائنا وصورنا حتى معلمومات عن أهلنا وش جابها مع سعد " وتفتح الملف الثاني وتقرأ"

بنات اكشنحيث تعيش القصص. اكتشف الآن