˹𝒆𝒙𝒑𝒂𝒕𝒓𝒊𝒂𝒕𝒆 +18 ☬ 17 بارت اضافي

1.7K 57 8
                                    





"سنلتقي في مكان لا يوجد فيه ظلمة واخبرك بأنني احبك "

.

.
.

بما أن الكُل طلب بارتات لصُهيب ، ولبيد ممكن ازيد واحد
او اثنين يرضيكم فيه


بصباح بارد وكانت السماء متغطية بغيومها
دخل المقهى وهو يرجف من البرد وراح يطلب له
شيء يدفية

كان بيده الايباد ويحاول انه يشغل نفسه ومابين فترة والثانيه
يسرق نظرات له ..

وصل طلبه وشكر الموظف اللي يبتسم بتكلف وهو منقرف منه داخلياً
ويتكلم بنفسه :يعني معقوله صُهيب م حصل الا ذا المقرف يوظفه
عنده!!

^للتووضيح ^

اولاً لُبيد طلع قبل صُهيب بكم سنة

وصُهيب اللي اول م طلع
حب يفتح له مشروع المقهى واللي كان ناجح
ولما عرف لُبيد كان يومياً يجي عشان يشوفه لكن ولا مره صدفه
حتى لما طلب رقمه من الموظف رفض يعطيه وهنا نعرف ليش
لُبيد يكرة الموظف او بالاصح الاثنين يكرهون بعض

دخل فارس وماجد وكانو يسولفون بشي فجأة وقف فارس اللي انتبه
على لُبيد اللي مرسومه على وجهه علامات الانزعاج
فارس تقدمم منه: حي الله لُبيد وينك يا رجال م نشوفك

لُبيد وقف يسلم عليه ببتسامه: الله يحييك والله من دخلت الجامعه وانا
مبتلش احس اني ندمت

ضحك فارس وأشر لماجد اللي راح ياخذ طلبهم وقعدو ع نفس الطاوله
ويسولفون لين استوقفهم صوت لُبيد وهو يسأل بيأس
: فارس ابغا رقم صُهيب؟

فارس عقد حواجبه : انت وياه م تتكلمون!!

عبس لُبيد وحس انه بيصيح وهز راسه بالرفض وهو يتذكر كلام صُهيب قبل م يطلع من السجن ، واللي كان يقوله انه اعطاه حريته الكاملة ومارح يشوفه مرا ثانيه بحياته ، ولا يفكر يجي يزوره لأنه بيرفض ومن ثلاث سنوات للأن لُبيد م يعرف شي عن صُهيب غير انه عرف بأفتتاح مقهاه

ماجد يطالع ب لُبيد وهو زعلان عليه: اممم عندي رقم شقته

ارتجف لُبيد ويطالع بماجد بعدم تصديق رمش اكثر من مرا يحاول يشوف اي ملامح يدل على كذبه بس ،، لا!

لُبيد تكلم وخنقته العبره:و بتعطيني،، ولا لا

ماجد مسك جوال لُبيد وهو وسجل رقمه ودق ع نفسه ، بعدها ارسل له اللوكيشن ،

فارس يتنهد: اسمع لا تروح له الا وانت مستعد نفسياً وتراه تغير مرا عن صُهيب اللي تعرفة زمان ..

˹𝒆𝒙𝒑𝒂𝒕𝒓𝒊𝒂𝒕𝒆 +18 ☬ ˼حيث تعيش القصص. اكتشف الآن