Part28

10.5K 465 109
                                    

Vote and comment please ❤️






" سيد جيون ، نجح العامل بجعل هوانغ و عصابته بالاتجاه نحو منزلك ، سيكونون هناك بعد ربع ساعة بالظبط و سنقوم بتفجير ممتلكات هوانغ بعد سبعة عشر دقائق ، و سينفجر منزلك بعد عشرون دقيقة "

تحدث كوني بينما يدخن جونغكوك سجارته بشركته لينفث الآخر دخانها و استدار ناحيته لينطق .

" ماذا عن تايهيونغ ؟ هل تحدثت مع حارسه ؟ "

سأل ليغمض كوني عيناه بندم و مد يده نحوه جيبه مخرجا هاتفه ليوسع عيناه عندما وجد عشر مكالمات فائتة من طرف الحارس الشخصي ، اهتز قلبه ليحاول إخفاء الأمر عن رئيسه أمامه و وضع الهاتف على أذنه مستمعا لرنينه قبل أن يجيب الحارس .

ثواني ليصرخ الحارس بأذن كوني .

" سيد كوني ، نحن بسيول ، الجامعة قامت برحلة للمتحف الوطني الكبير بسيول و تايهيونغ أحد مسؤوليها و لكن لا يمكنني إيجاد تايهيونغ ، غفلت عنه للحظة كي أرتب فوضى قد خلفها و الآن لا أتمكن من إيجاده "

" مهلا ، كوني ، أليس هذا تايهيونغ بحديقة منزلي ؟ "

اردف جونغكوك مشيرا لشاشة حسوبه و سقط الهاتف من يد كوني على الارض مخلفا صوتا قويا ، استقام جونغكوك من مكانه بسرعة و حمل الهاتف امام الشارد امامه ، وضع السماعة على اذنه ليوسع عيناه أكثر بصدمة .

" سيدي ، هل وجدتم تايهيونغ ؟ هل هو بأمان ؟ أرجوك لا تخبر السيد جيون "

احمرت عيناي جونغكوك بغضب و اقترب من كوني بانفعال ليشده من ملابسه بقوة و هسهس .

" أخبرني انه يمكنك إيقاف القنبلة بمنزلي ؟ "

بلع كوني ريقه بصعوبة ليومئ بالنفي بتردد ليرخي جونغكوك يديه و تراجعه للوراء بصدمة ، توجه نحو مكتبه و حمل مسدسه بعدما تأكد من ملئه بالرصاص و ورقة صغيرة وقع بها فورا و وضعها بجيبه ثم انطلق جاريا في أروقة شركته حتى غادرها بأكملها .

انطلق بسيارته نحو منزله بسرعة كبيرة بينما يتفقد ساعته .

" اللعنة ثمانية عشر دقيقة فقط "

استمر بالقيادة بسرعة قاتلة متجاهلا الحوادث التي كادت ان تنهي حياته ، عقله مشغولا جدا كي يفكر بنفسه الآن فما يشغله هو صغيره الذي بخطر الآن بسببه .

اقترب من منزله ليلاحظ السيارات السوداء العديدة هناك لتزداد وتيرة نبضات قلبه و ركن السيارة جانبا ، نزل منها و شرع بالتقدم نحو الباب الخلفي للمنزل ليجتازه و اصبح داخل حديقة منزله .

A teacher with glasses - TK 𐤀حيث تعيش القصص. اكتشف الآن