Fourteen

3.5K 325 208
                                    






هاي  بنات كيفكم
التفاعل صار قليل جدا عشان في بنات سحبو على الرواية
عادي جدا ، اتمنى البنات المخلصات يكملو معانا رحلة آفروديت
اما بخصوص البطل فهو جيون جونغكوك ، و ما رح يتغير هاذا الشي
اتمنى انكم تعطو الملك جيون فرصة تانية و ما تسحبو عليه

يلا بلا كلام فاضي




لنبدأ البارت الرابع عشر .




.
.
.
.
.
.
.













لن اترك لكَ افروديت ولو على جثتي ، لتتعايش مع ذنبك طوال حياتكِ ، حتى تتعلم من اخطائك ، و يمكن لك الحصول عليها ، عندما تقرر هي ذلك و ليس عندما تقرر انت ذلك .
حتى ذلك الحين ، فأعتبرها ملكيِ و " زوجتي " .



كلام الملك تشا سيجعله يجن ، لقد ظن بأن الامور ستحل و سيسترجع آفروديت ، لقد كان هناك امل ، لكن كل شيئ قد تبخَّر ، كلامه هاذا لم يزد الملك تشا سوى عناداً ، ليس هاذا ما كان ينتظره منه ، هل هو حقا خاطئ لهذه الدرجة ؟ هل افسد الامر بينهما حقا ، كيف يمكنه ان يصلح علاقته بها ، الاسبوع سيتبخًَر في رمشة عين ، لا يمكن تخيلها مع احد غيره ، هو اناني و متملك و عاشق ، يعلم بأن ما اقترف ذنبا عظيم في حقها لكن هو اناني ، لا يزال لا يريدها له مهما كان ، سيمنعها من ان تختار الملك تشا حتى و لو اظطر الى التخلي عن طفله .



لقد حكيت لكَ عن قصتي حتى تساعدني ، لكن الخطئ خطئي لأنني وثقت بكَ .


تقدم ناحيته ، غضب الكون كله متمركز في ملامحِه ، خيبة الامل واضحة عليه ، كان من المتوقع نهاية الحديث ان تكون بين رضى الطرفين ، لكن ما قاله له الملك تشا اعمى بصيرته ، الى هي لن يتخلى عنها لأجل احد .



كل الخسائر قابلة ل التعويض ، الا آفروديت ، صحيح انني لا احبها لكن ، عيب عليك ما فعلته لها ، ان كنت ملك دو سلطة معتاد على فرض الاوامر ، فهي فتاة رقيقة من الجنس الضعيف ، فرضت سلطتك عليها فخسرتها .



APHRODITE | JK الرواية متوقفة حاليا حيث تعيش القصص. اكتشف الآن