شجار

105 18 9
                                    

صدح صوت صراخ عالٍ في القلعة كلها، وكان قادمًا من المكتبة تحديدًا.

إنه شجار! ومَن غيرهما، فيليسا وجيجي اللتان تتشاجران على أتفه الأسباب.

«ما سبب شجارهما هذه المرة؟» سألت هِر بملل، وهي تلحق بباقي الجنود إلى المكتبة. «لا أعلم حقًا...لكنه بالتأكيد سبب تافه!» أومأت هِر مؤكدة صحة حديث روما.

«فيليسا، عليكِ ترك طلبي!» استقبلهم صراخ جيجي بتلك الكلمات التي تأمُر فيليسا بترك طلبها.

«لا لن أتركه! أنا مَن أخذته أولًا!» صرخت فيليسا بالمقابل، والجنود فقط يراقبون ذلك الشجار بهدوء ممل.

مرَّ على أعينهم هذا السيناريو كثيرًا!

«ماذا يحدث هنا؟» صدح صوت الجنرال التي جاءت عندما سمعت ضجيجهما كحال الجنود تمامًا.

«أيتها الجنرال، هل رأيتِ؟! جيجي تحاول أخذ طلبي!!» بدأت فيليسا الكلام شاكية إلى الجنرال قبل أن تلحقها جيجي: «كاذبة! هي من حاولت أخذه مني!» صرخت هذه الأخيرة موجهة كلامها إلى الجنرال، التي رمقت جيجي بنظرة جعلتها تصمت منزلة رأسها.

«والآن، اجلسا...» نفذت كلتاهما الأمر، ثم جلست الجنرال بعدهما على ذات الطاولة.

«مَن كان هنا أولًا؟» سألت بهدوء لتنطلق صرختان بكلمة «أنا!» من الفتاتين أمامها بذات الوقت.

تنهدت بتعب وهي متأكدة أنها ستُرهق أكثر معهما هذا اليوم. بعد حوار طويل لم تستفد منه شيئا استطردت: «لن تأخذه واحدة منكما!»

هي لم تتحدث بهدوء  كما اعتادت أن تفعل، بل صرخت لتجفل الفتاتان مكانيهما بذعر قبل أن تعودا للتذمر من جديد نتيجة خيبة أملهما في أخذ الطلب.

«سأعطيه لجندي آخر...ثم لمَ أنتما مصممتان
على ذلك الطلب؟» سألت الجنرال وقد أخذت الملف من جيجي التي كانت تتمسك به كطوق النجاة. «لأنه نادر!» ردت هذه الأخيرة بعبوس تقوس شفتيها.

«نادر؟!» سألت الجنرال باستغراب.  «نعم نادر! فهو متكامل ولا يحتوي على أي شيء فضائي!» همهمت الجنرال بعدم اهتمام، والتفتت إلى الوراء حيث يقف الجنود منصتين بنوع من الفضول - الملل - إلى ذلك الحوار.

«روما!» نادت الجنرال، وخرجت روما من بين الجنود بتململ، ثم وقفت بجانبها بينما تنظر لها.

«أنتِ من سيأخذ الطلب.» شهقت الفتاتان أمامها، ورمقتا روما المسكينة بحقد وغل شديدين، أما روما فلعنت الثانية التي فكرت في المجيء. 

 هي لا تريد طلبات أكثر!

«حسنًا.» استقامت الجنرال ثم غادرت عائدة من حيث أتت، وجيجي وفيليسا انهالتا بالضرب على روما البريئة.




البؤساءحيث تعيش القصص. اكتشف الآن