حرب توزيع الطلبات

925 101 159
                                    

«حسنًا، التالي!»

هتفت الچنرال إل بابتسامةٍ متكلفةٍ تُشبِّك أصابعها القصيرة ببعضها، تنظر لـباء الواقفة أمامها كالصّنم ترمقها بجمودٍ ولا تتحدّث، تفصلهما طاولة صغيرة بإحدى أركان مكتبتهم الضخمة، تجلس خلفها الچنرال إل والمُعاون نيكس.

رفعت الچنرال إل حاجبها تنتظر ردًا من باء الصامتة، حتى طال الصمت بينهما وبدأ باقي الجنود بالصّف خلف باء يتذمّرون.

«حسنًا فلنتّفق أيتها الچنرال، تبًا، لا أصدّق أنني سأتحدث بهدوءٍ.»

تمتمت باء بالأخيرة لنفسها مجعّدةً ملامحها بتقززٍ وكأنها توشك على فعل شيءٍ مقرفٍ، فرمشت الچنرال إل رمشتين منتظرة بقيّة حديثها، حتى أخذت باء نفسًا قويًا زفرته نارًا تُكمل بحدةٍ:

«لمَ تكون حصتي من الطلبات بهذا الشكل؟ جميعها مقرفة، ولا حتى طلبًا واحدًا بينها جميل، جئتُ الأولى في الصف ومن حقي الحصول على أفضل الطلبات، حقي!»

صرخت باء بكلمتها الأخيرة حتى انتفضت المُعاون نيكس مستيقظةً من غفوتها، رمقتها الچنرال إل وهي تحرّك جرسًا صغيرًا بيدها ترنُّ به أمام وجه باء مباشرةً:

«إنه عقابكم باء ويجب أن تتقبّلوه، أنا أترككم تختارون الطلبات كما تشاؤون، ولكن بعد الشِجار الأخير بين چيچي وفيليسا وتحطيمكم للقلعة يجب أن أتّخذ إجراءً لكل هذه الأمور، والإجراء هو معاقبتُكم، لقد أجرينا قُرعةً على الطلبات كعقاب، وهذا كان حظكِ من القُرعة، انتهى وقتكِ. التالي!»

عضّت باء شفتها السُفلى حتى اصطبغت عيناها بالدماء ولمع قرناها لتبتعد عن الصف مُتمتمةً من بين أسنانها:

«سأذهب لأفرغ غضبي بذبح بعض المتابعين.»

فور رحيلها تقدّمت فَن تُمسك بقبضتها مقبض صندوق أدوات معدنيّ كبيرٍ وتبتسم للچنرال إل والمُعاون نيكس بلطفٍ قائلةً:

«أعطياني طلبًا واحدًا لأصمّم غلافه وينتهي عملي.»

«تعلمين أن كلّ جنديّ يحصل أولًا على ستّ طلبات ضمن هذه القُرعة، وبعدها تقسّمون ما تبقّى من الطلبات بينكم حسب الرغبة.»

علّقت المُعاون نيكس تتثاءب بنعاسٍ، فرفعت فَن كتفيها تُنزلهما مجيبةً بنفس النبرة اللطيفة:

«أنا مُنشغلةٌ هذه الفترة -كما تعلمان- في تصميم القلعة وصيانة وإصلاح ما تدمّر في المكتبة بعد شِجار فيليسا وچيچي الأخير بسبب حجزهما للطلبات.»

«أنا أكره يوم حجز الطلبات.»

علّقتْ المُعاون نيكس هازةً رأسها بقلة حيلةٍ، فردّدتْ الچنرال إل من بعدها فاركةً جبينها:

«وأنا أكره كلّ ما يتعلّق بالطلبات، أمور القيادة ليست سهلة، لا تصبحوا قادةً في المستقبل أيها الأطفال.»

البؤساءحيث تعيش القصص. اكتشف الآن