VIP?

640 70 105
                                    

«هاي! انتباه أيها الجنود، استمعوا إليّ جيدًا. لدينا حالةٌ طارئةٌ!»

وقفت إل في منتصف بهو القلعة أمام الدَرج تصرخ مناديةً الجنود تصفّق بكفّيها، ثم وقفتْ  تضع يديها على جانبي خصرها تنتظر اجتماع الجنود حولها، وظلّت على هذا الوضع عشر دقائق حتى ظهرتْ المُعاون نيكس من أعلى الدَرج تنزله متثائبةً، فضربتْ إل جبينها بيدها متمتمة:

«يا إلهي، سيحتاجون ساعةً حتى يجتمعوا.»

سحبتْ كرسيًا وجلستْ عليه أمام الدَرج، واتجهت نيكس لإحدى الأرائك تتمدّد عليها وتتثاءب، حتى مرّت خمس دقائق أخرى إلى أن ظهر صوت چيچي تصرخ في فيليسا، بان جسداهما من أعلى الدَرج وچيچي تنزل مدبدبةً قدميها تصيح في فيليسا من خلفها:

«سأطلب من إل أن تطرد ثعالبكِ الحمقاء هذه.»

«هاي، إياكِ أن تسبُّي ثعالبي.»

رفعتْ فيليسا سبّابتها بتحذيرٍ تملّس بكفها الآخر على ثعلبها الذي تحمله، فنظر الثعلب لـچيچي ومدّ لها لسانه ثم دفن وجهه بسُترة فيليسا؛ حينما توسّعتْ عينيّ چيچي مشيرةً لها بضيقٍ:

«انظري لهذا الخبيث الصغير، إنه يدّعي البراءة أمامكِ فقط، لقد مدّ لي لسانه الآن.»

تجاهلتها فيليسا مهمهةً بترفعٍ وأكملتْ نزول الدَرج حتى وقفت بجوار إل، فتأففت چيچي بضيقٍ وجلست على آخر درجة من السُلم واضعةً قبضتي يديها أسفل ذقنها، حتى خرجتْ روما من المكتبة تسحب فَن من ذراعها للبهو قائلةً:

«سأخبرهم بشرطكِ، نحن نتناقش عن شروط عودتكِ للفريق منذ عشر ساعاتٍ حتى شعرتُ أن أذنيّ تنزفان.»

«سنرى بشأن ذلك.»

ردّتها فَن وأكملتْ طريقها واقفةً بجوار فيليسا خلف كرسيّ إل التي بدأت تتثاءب بعدوى نعاس نيكس، ومرّت دقيقتان حتى نزل الأعضاء الجُدد جميعًا صفًا خلف بعضهم تتقدّمهم مارين بابتسامتها العريضة حتى وقفن جميعًا لتتساءل بيلا بهدوءٍ:

«ماذا هناك أيتها القائدة؟ لمَ الاجتماع؟»

«هل تنادينها بالقائدة؟ اسمها إل أو لِل.»

ظهرتْ دال من فوقهم فجأةً تحلّق بقواها السحريّة معلّقةً، فلوت الچنرال إل شفتيها بانزعاجٍ تعترض:

«هاي، اتركيها تحترمني!»

قهقهتْ دال تزامنًا مع نزول تينا وسِل على الدَرج تثرثران في أمرٍ ما باندماجٍ ولمْ يوقفهما شيءٌ عن الثرثرة حتى سؤال هِر التي ظهرتْ من بينهم فجأةً:

«إذًا، أعتقد أن الجميع هنا، ما سبب الاجتماع؟»

ضيّقت إل عينيها تحاول تذكُّر ما جمعتهم من أجله، حتى رمشت قائلةً:

«لقد نسيتُ ما جمعتكم من أجله.»

«وتعيقين أعمالنا وتقطعين يومنا دون فائدة؟»

البؤساءحيث تعيش القصص. اكتشف الآن