AT YOUR COMMAND | 00

115K 2.5K 858
                                    

القُبطَان جْيون جونغْكوك ، رُبَّان البَاخِرة و قائِد كِبَارِ الملاَّحِين ، رَجُل مِن لَبِنة صَلْبَة يدْفَعُنِي للإِرتطَامِ بِه و تهْشِيمِ شيءٌ ما بِي بِقَسْوَتِه مَهْمَا كَلّفني الأَمر

رُبَّما قَلبي ، ماذَا بَعْد.

-هلْ أنتَ بِخَير؟.

-

-راقِصة حَانَة أمْ بائِعَة هََوى؟.

-الإِثنينِ معاً.

-

أنتَ وَالِدُ أُختِي في القَانُون كيْفَ قَدِرتَ علىٰ لمسِي؟.

-أنا ألمِسُكِ بمُوجَبِ هَذَا القَانون.

-

-سأَمنَحُكِ لَيالٍ تَتمَنَّينَ فِيها ألاَّ يظْهرَ الفجْر.

-

-لاَ يُشَرِّفني أَيضاً زَواجُ إِبنِي مِن أُختِ بائِعةِ هوَىٰ.

-

-تخْتلِفُ الأَعمِدة و التمَايُل واحِد ، أفَلا؟.

رَجُل يَبدوَ قاسِياً نَوعاً مَا،لَكِنهُ مُتعَب لا أكثَر.

-

-أنَا مفْتُون بِكِ،كلُّ مَا يُمكِنني التَّفْكِيرُ بِه هُوَ أنْتِ.

-

-إِبْنَتُكَ لُيْسَتِ السَّببَ فِي وَفاتِها، لِماذا لاَ تفْهم؟

-لَيْسَ مِن شَأنِكِ التَدَخُّل بَينِي و بَين إِبْنَتي.

-

-إِنْ حاولتَ رفعَ يدَكَ المَجذومة عَليهَا مَرّة أُخرىٰ سأرمِي لَعنَتَكَ فِي قَاع المِحيط حَٖيثُ تفترِسكَ القرُوشُ بدونِ رَحْمة.

-

-إِشْتَقْتِ إلىٰ لمَساتِي ، كَمْ يلِيقُ بِكِ التَرَمُّل.

AT YOUR COMMAND.حيث تعيش القصص. اكتشف الآن