مواعده ثانيه

4.9K 521 55
                                    

نيتك الصالحة هي من تجلب لك الخير  ..
فعلى قدر النوايا تكون العطايا !؟
لذا ضع نية الخير في قلبك و سيتولى الله أمرك .." ‏لا تنتظر رد الجميل من أحداً ما !!
     افعل الخير وإنساهہ" ..💜💜
'اقتباس من صديقتي'

Enjoy 😘
______________________________________

لم تشعر بقدميها سوي عندما وقعت أرضاً في غرفتها الفارغه

هو تركها و خرج بالفعل لكنها لم تستطع سوي سماع صوته و هو يردد تلك الكلمه

"لننفصل"

لم تعلم انها ستجرحه بسبب امرٍ كهذا و لا تريد تركه يرحل هكذا فحسب

لقد احبته للغايه دون حتي إدراك منها

حتي لو لم يكون وقتهم سوياً طويلاً و حتي لو لم تكن كل الأمور واضحه لكلاهما هي وقعت له بالكامل

سحبت نفسها بصعوبه لتنهض و تركض ورائه و هي لا تعلم حقاً ان كان لازال هنا ام لا

فتحت الباب لتجده يقف امامه و كأنه كان مستعداً لطرقه لكنها سبقته

اتسعت عيناه عندما رأى دموعها التي خرجت بصوره جنونيه لترتمي هي بأحضانه

احس بإرتجافها و شهقاتها المكتومه ليلعن نفسه علي تفوهه بتلك الحماقه قبل قليل

هو كان غاضباً ليس منها بل من نفسه

علم ان حبيبته كانت في خطر طوال الوقت و لم يستطع حمايتها حتي انها اصابت ذراعها و هذا شئ يصيبه بالجنون

فكره ان هذه الشرطيه التي كانت لا تُقهر امس امام الرصاص و الجو المشحون الان تبكي بسبب كلمه جعله يدرك امراً هاماً

مهما كانت قويه و صلبه هي مازالت فتاه هشه و رقيقه للغايه خاصهً امامه

ابتعدت هي بينما تحاول تنظيم انفاسها و منع هذه الشهقات اللعينه من الخروج

"اسمع كيم لعنه تايهيونج.. انا كنت حقاً معجبه بفرقتك دائمًا و كنت سعيده كوني استطعت حضور الحفل بل و رؤيتك شخصياً كذلك.. لم اكن اريد احد في حياتي كي لا يتأذي لكنك فقط اخترقت عالمي دون إذن و انا لم استطع الرفض.. "

My mysterious Tata/KTH(مكتمله)حيث تعيش القصص. اكتشف الآن