زعيم : 12

4.9K 324 96
                                    

كارول

وطئت قدماي القصر كل ما يسمع صوت كعبي فقط فــ الهدوء سيد المكان ألقيت نظرة للمكان بحثا عن تلك المشاغبة فأنا متأكدة بأنها ستستغل غيابي للسهر وهذا ما يخفيني فتلك الفتاة مجنونة بصدق

توجهت لجناحي لأرى الباب الفاصل بين غرفتي وغرفة إم فتحته لأدلف لأجد القطين ينامان فوق السرير الكبير بينما إميلي لا اثر لها حتى استغربت الامر قليلا لأقوم بجولة بحثا عنها يا إلهي القصر كبير جدا ما قصة الاغنياء مع القصور.

لمحت طيف رجل يسير بالظلام عرفته فورا إنه جاك اوقفته بكلامي : سيد جاك لحظة.

استدار، لي ونظر بنفس البرود المعتاد لم أعطي له بالا لأتمتم له : هل رأيت ولو بالصدفة إبنتي إميلي؟

جاك : للأسف لم أرها سيدة واترسون،،،،
ولكن أستطيع العثور عليها من أجلك فقط لحظة.

اخرج هاتفه ليتصل بغرفة الامن محثا إياهم على تفتيش الكاميرات لمعرفة اين هو موقع إميلي.

جاك : حسنا شكرا لكم.

كارول : هل وجدتها؟؟

جاك : انها في غرفة السينما،،، اتبعيني سأرشدك لمكانها.

.

.

.

.

وقفت أمام باب غرفة السينما لأتمتم بشكر : أشكرك جدا.

جاك : العفو.

دلفت كارول للغرفة بحثا بمقلتيها عن تلك المشاغبة لتجدها تنام بجانب هارولد صدمت قليلا فهي الان تقف أمام الخمسة وهم غائبون في عالم الاحلام مستمتعين بالنوم

استغربت حينما رأت إميلي تحتضن ذراع هارولد النائم بينما ويل يحتضن ليديا بإحكام ليمدها بالدفئ رغم ان المكان دافئ بالفعل ولكن هذه عادته معها دائما.

اما راولي كان نائم بطريقة عشوائية فوسادة على الارض و سترته ملقية بجانبه يحتضنها بقوة،،، كتمت ضحكتها على فعلته فهو يبدو بأنه يحلم بنازلي المسكين سيعاني حقا معها .

التقطت له صورة لترسلها لنازلي بسرعة مع رسالة محتواها «يبدو سبب إستيقاظك الان هو وجودك بحلم أحدهم الليلة»

اعادت هاتفها لجيب سروالها لتقترب بهدوء من إميلي في محاولة حملها لأخدها لغرفتها ولكنها سرعان ما إحتضنت هارولد بقوة لتزمجر بإنزعاج ليتحرك هارولد اثناء نومه مقتربا أكثر من إميلي معطيا إياها المساحة الكاملة لإحتضانه.

إميلي|Imilly حيث تعيش القصص. اكتشف الآن