ذئبة شرسة : 13

4.9K 351 295
                                    

إميلي

يا إلهي لما الذهاب الى المدرسة هذا اسوء من عقاب أمي و نازلي على الاقل عقابهما يسمح لي بالنوم كيف ما اشاء.

أنجل بخفة : توقفي عن التذمر هذا مزعج حقا.

إميلي : انا أكره المدرسة أنجل.

كتمت ضحكتها انجل لتجيبها : لا بأس ولكن على الاقل تسنح لي الفرصة لأراك فيها دائما.

عانقتها إميلي بسعادة لتردف : اوووه انظروا لأختي اللطيفة اود أكلك.

أنجل : إبتعدي إميلي سوف يدخل الاستاذ ويرانا هكذا.

إميلي بعناد : واين المشكل انا اعانق أختي لا افعل شيء محرما للعلم ولا يهمني ذلك المهووس بالنظافة اخاف عليه أن يدخل علينا يوما ما بملابس الحجر الصحي فقط من فرط الخوف.

(احد الاساتذة لديه فوبيا النظافة لهذا يترك دائما مسافة بين التلاميذ ولا يحب اي ملامسات بينه وبينهم خوفا من أي عدوة )

أنجل بحزن طفيف : حرام عليك هذا أمر صعب عليه حقا إم.

إميلي ببراءة : حسنا حسنا أسحب كلامي فقط لا تحزني هذا يؤلم قلبي انجل.

دخل الاستاذ ليباشروا بالدرس فورا ليعم الصمت وكل ما يسمع شرح الاستاذ للمادة

.

.

.

فترة الاستراحة

كل واحد من الطلبة اتجه لمكان معين للجلوس فيه والدردشة قليلا بينما إميلي قررت المشي قليلا مع أنجل والكلام حول المسابقة الخاصة بالمدرسة

أنجل بشك : إم هل هناك شيء لم تخبريني به بشأن سيلين؟؟

إميلي بابتسامة : لما هل حدث شيء ما؟؟

أنجل : هناك شيء غريب يحدث بينكما انا لا أراها تزعجك أبدا بل وايضا تبتسم لك أحيانا بالخفاء ايضا وهذا بحد ذاته شيء غريب المتنمرة المشهورة بالمدرسة تبتسم لك.

جلست إميلي على المقعد لتردف بهدوء : عديني أن يبقى الامر سر بيننا مهما حدث.

أنجل بصدق : اعدك إم.

تنهدت إم بخفة قبل ان تباشر بقص ما حدث في غرفة تغيير الملابس المخصصة لقاعة الرياضة.

Flash back

انهت كل واحدة التدريب لتدلفا لغرفة تغيير الملابس وجدت إميلي نظرات غريبة موجهة لها من سيلين استغربت الامر فمنذ قليل فقط كانا يعملان كفريق والان انقلبت عليها لتصبح عدوة

إميلي|Imilly حيث تعيش القصص. اكتشف الآن