الفصل الحادي عشر

12K 1K 241
                                    

الفصل الحادي عشر

اوووه! هذه الصورة لا تتبع إرشادات المحتوى الخاصة بنا. لمتابعة النشر، يرجى إزالتها أو تحميل صورة أخرى.

الفصل الحادي عشر

(11)

"رسائل لن تصل لـ صاحبها "

يصف درويش ما بقلبي كاتبًا :
‏أنا لا أبكي ‏كُـلُ ما في الامرِ..
‏أن غبار الحنين قد دخلتْ عيني .

••••••

ما يميز الإنسان عن الحيوان منارة الضمير ، تلك المنارة التي تبقى مُشرقة عندما تغـرب عيون الشخص ويخلد لرحلة الموت الصغيرة ، حينها ينفرد بقلبه مُحارب أمام مُحارب كُل منهما يدافع عن قضيته ، والمُنتصر هو من يتسلح بذخائر الخير وسيف الحق .

أما عنه وعن تَجبُره فـ ضم كل جنود تلك الحرب لـ صفه ، حتى أصبحوا جميعًا يرضخون لـ قوانينه ، التي لا تتحدث إلا عن المصلحة والمكاسب ، وكل ما تحمله العواطف فهو خارج قواعده المُثلى ؛ أردف جُملته الأخيرة بهدوء قاتل لفضول العقل البشري وهو يُكررها مرة أخرى :
-زي ما سمعتي كده ، أنتِ طالق يا هدير .

كان وقع الجُملة على مسامعها كـ وقع صدى الكلمات على أذني أمرأة لا تُجيد السمع ، توقف مجرى الدم بعروقها و تثلجث أوصالها وهي تضحك بعدم إستيعاب :
-طالق ! أنا سمعت صح ! أنت أكيد بتهزر .

ثم مررت أصابعها على وجنتيه و بـ رجفة الصدمة تلعثمت الكلمات بحلقها :
-عاصي ! بص لي كده ، أنا هدير ، اتجوزنا أمبارح ، افتكر كدا كل اللي قلته واللي حصل ما بينا ! لا أنت أكيد بتهزر ، أنا مش غبية أنا واحدة ست و عارفة الفرق بين الرجل لما يكون بيحب ، ولما بيتسلى .

أبعد كفوفها عن وجهه ثم مسح على شعرها كـ قاٰتل يحوم حول مسرح الجريمة ليخفي أثارها ؛ عاين عيونها المُتسعة من هول الصدمة و أكمل بنبرة كـ الصراد  :
-ونسيتي لما يكون متقل حبتين في الشُرب ! عموما انسي كل اللي حصل دا عشان أنا كمان صحيت مش فاكر حاجة .

دب الجنون برأسها ، عندما تأهب مفارقًا قُرباها ، قفزت من مكانها بملابس النوم الكاشفة وشعرها المبعثر وهي تقف أمامه مستندة علي صدره العارٍ ، توسلت :
-عاصي كفايه هزار بقي ! أنا هعمل نفسي مسمعتش حاجة وكل اللي قلته تأثير الشُرب ، وو تعالى تعالى نسافر أي بلد نغير جو ، أحنا لسه عرسان جُداد .

زفر بـ ضيق محاولًا الخلاص منها ولكنها كانت ملتصقة بهِ كـ الجرادة ، دفعها من أمامه برفقٍ وبنبرة حادة أخبرها :
-هدير خلاص ! افهمي بقي أنا مش بحبك ، عيشي حياتك بعيد عني .

غوى بـ عصيانه قلبي ❤️‍🔥حيث تعيش القصص. اكتشف الآن