part 14💞

3.6K 35 66
                                    

أقفل الباب بوجهي و انا وسعت عيناي بالباب أتقبل
إهانتي بصعوبة لولا تفاديي للمتاعب لركلت ذاك الباب بقوة استاذ اللغة الكورية اللعين أكرهه كنت سأكمل نومي
هنا زفرت بحنق و ابتعدت من قرب الباب
الاروقة كانت هادئة للغاية الكل يدرس
أخذت أتمشى بهدوء حتى دخلت الحديقة الخلفية
لثانوية القليل يأتي إلى هنا. حتى أنها خالية أغلب الاحيان بدأت أكتشف أركانها بملل حتى عقدت حاجباي لذاك الصوت الذي سمعته
أخذت أقترب ببطء نحو ذاك المكان الشبيه بممر ضيق
إقتربت بحذر أتفقد ما هناك ، حتى شهقت و عدت
للخلف بسرعة أقفل فمي بيدي .

إلهي ! هل رأوني؟
أردت أن أخطو بسرعة عائدة أدراجي ، لكن صوت
خشن من الخلف أوقفني

"قفي مكانك"

قال و انا تجمدت لثانية ثم أخذت أخطو بشكل أسرع
سمعت خطواته السريعة تتبعي أمسك رسغي و أدارني إليه

"أنا لم أرى شيء أقسم أسفة على التطفل"

قلت بسرعة أنكر ما رأيت من مشهد تقبيله لفتاة ما هو إبتسم بخبث

"لا يهمني إن رأيتي"

قال ببرود و انا نظرت له متوترة ، إنها مرتي الأولى
التي أراه بها هو يرتدي اللباس المدرسي هذا طالب هنا
أمال رأسه يحدق بوجهي بحاجب مرتفع .

"كنت تتعقبينني كجميع الفتيات صحيح؟"

قال بثقة جامحة إلا أنني نفضت يده بقوة و وجه غاضب

" أتعقبك ؟ من أنت أصلا ؟ أنا حتى لا أعرفك ؟ هل تعلم لما أنتم الكوريون تدرسون هنا؟ لا أدري حقا من أين يفكر أهلكم إنها مدرسة للأجانب"

قلت بغضب و هو ضحك مربعا يديه فوق صدره لألمح
مرور فتاة بجانبنا و بسرعة لقد نظرت لها بصدمة انها نفس الفتاة التي كان يقبلها بهمجية قبل قليل .
لكنها تمر من أمامنا كأنها ليست كانت معه خلف الحائط ، أ ليست حبيبته؟ أعدت بإنزعاج من نظري له لأجده ليزال يحدق بي فعقدت حاجباي و إلتفتت بسرعة مغادرة المكان .

"بالمناسبة أنا صيني ، لست كوري"

صرخ من خلفي توقفت لثانية ثم أكملت طريقي
بسرعة .

"ما الفرق.."

نهضت من مجلسي بالكافيتيرية بعد ان رن جرس
انتهاء الحصة التي لم أحظرها . توجهت نحو القسم التالي لأجد ميرا واقفة هناك تنتظرني و أول ما قالته :

1734Where stories live. Discover now