part 26🤗

2.9K 39 48
                                    

Flash back

"ء أسفه"

قالت لورين التي إرتطمت بجسد فتاة كانت ستدلف المصعد هي كذلك.
الاخرى أيضا نظرت لها لتعتذر.. لكنها فقط صمتت تنظر للورين و جونغكوك بدهشة..
لورين تجمدت كليا بينما جونغكوك نظر لفيوليت بلا أي تعبير.

End flash back

نظر لفيوليت بلا أي تعبير، عكس من تجمدت تحدق بها..

"ء.. ج- جونغكوك مرحبا"

نبست فيوليت مرتبكة بعد أن حوّلت نظرها له، الأخر أومئ لها كتحية و سأل :

"كيف حالكِ؟"

فيوليت نظرت له تبتلع ريقها و هزت رأسها،

"أنا بخير، شكرا لك"

أطرقت رأسها كإستئذان و أكملت وجهتها داخل المصعد بعد أن إسترقت النظر نحو لورين..
قُفِل المصعد خلفهما فتقدما نحو غرفة تواجد والدته..
لورين فقط تحدق بالأرض بتفكير مشوش..لا تدري ما تقوم به فيوليت هنا و لما بدى جونغكوك غير منصدم من رؤيتها.. هل الأمر متعلق بوالدته؟

"تريدين الدلوف معي؟"

سأل فور أن توقفا قرب باب معين..

لورين رفعت نظرها المشوش نحوه ثم حولته للجدار الزجاجي الذي يُظهر ما داخل الغرفة..
وقد كان داخلها كل من ميرا و تاي و جي وون و والدة جونغكوك المستلقية على السرير و الذي يبدو التعب على وجهها بوضوح تام.

"سأنتظرك هنا"

نظرت له مجددا و قالت تشير للكراسي قرب أبواب الغُرف.. هو حدق بها مُطولا ثم أومأ متفهما.
دنى من الباب واضعا يده على المقبض يفتحه، ثم دلف الغرفة مقفلا الباب من بعده..هي حدقت بالأرض تتنهد ثم تقدمت من إحدى الكراسي لتتخذه مقعدا..

ما مِن معنى لتواجدها بينهم، و لا تدري حتى ما تقول في مواقف كهذه..
علاوة على لِقائها المفاجئ بفيوليت جعلها بمزاج سيء و لا تدري حتى لما رؤيتها ستجعلها بمزاج سيء بعد كلِ هذه المُدة..
•••
حوّلت أعينها المتعبة ببطء تجاه الباب حينما فُتِحت، إبتلعت ريقها فور أن رآت إبنها و نظراته الحادة نحوها كالعادة.
حدق به كذلك كل من تاي وميرا التي أشاحت نظرها عنه سريعا لتزال منزعجة مما عرفته البارحة. الأمر الذي لم تتخلص من صدمته للأن..

"صباح الخير"

كل ما تلفظ به.
جي وون نزل من فوق السرير بحماس حيث كان يجلس على حافته قرب جدته و ذهب جريا نحو جونغكوك الذي إنحنى يحمله مبتسما..

1734Where stories live. Discover now