21

14.9K 376 96
                                    






وقال ذياب : باين مطعم فخم
غمز له ضيدان وقال : طبعاً انا اخترته
حضن ذياب ضيدان من على جنب وقال ضيدان باعجاب : اوف يالعطر مره حلو
ذياب بابتسامه : تبشر بعشر منه
ابتسم ضيدان وقال : ماتقصر يابو حمد
دخلوا المطعم بحجز دقّت صديقتها من شافت اثنين جايين وقالت بصدمه وإعجاب : ياويلي شوفي اللي جو
ناظرتهم رغد وقالت بابتسامه : بسم الله حلوين
جنى باستفزاز : انا لي اللي لابس اسود وانتي الابيض
عند ذياب وضيدان جلسو وكانوا بجانب طاولة البنات طلبوا وناظروا بصدمه من البنات اللي يضحكون بصوت عالي وكانوا رغد وجنى غضوا البصر ذياب وضيدان تجاهلوا وصاروا يسولفون ونضرات جنى على ذياب اللي يضحك ابتسمت باعجاب وقالت : سبحان اللي خلقك
رغد بعصبيه : جنى شفيك ؟ لاتناظرينه كذا يمكن انه متزوج او خاطب
جنى بسخرية : واذا متزوج عادي ! اكون الثانيه
رغد بصدمه : مو منجدك والله
عند ذياب وضيدان وصل طلبهم وكانوا يضحكون ناظر الاطلالة وابتسم فك زرار ثوبه وقال : الله يقلعك ياضيدان كم صارلي ماضحكت كذا
ضحك ضيدان وقال : دوم يابو حمد
ابتسم له ذياب وقال : تدوم ياحبيبي
طلع جواله ضيدان وفتح على فيديو ذياب لما اعترف بحبّه ل آلماس اعطى ذياب الجوال اخذه ذياب وفتح على المقطع طلّعت عيونه بصدمه ضحك باقوى ماعنده وقال : ياحمار لا ماكنت بوعييّ
ضحك ضيدان من ضحكة ذياب من صدمته رجع ذياب ظهره لورا سّرح بالاطلاله يفكر فيها وكيف هي الحين تنهد وناظر لضيدان من تكلم
ضيدان بابتسامه : تفكر فيها صح ؟
ماوده يجاوب شرب العصير كله دفعه وحده وقال ضيدان بتفاهم : تبي تريح بالك ؟
ذياب زفر وقال : ودي والله ودي يابو فهد
ضيدان : اتصل عليها
رفع حاجبه ذياب وهز راسه بالنفي وقال : من سابع المستحيلات
رجع ورا ضيدان وقال : صدقني بتندم على التكبّر ذا
مسح على وجهه وقال : بسوي اللي قلت والله يستر
ابتسم ضيدان
اخذ جواله وشاف رقمها مسجل ب حَرمي ابتسم واتصل عليها
< عند آلماس >
نايمه بعمّق واللي يشوفها يقول ماكأنها تعرف النوم بحياتها والمغذيه بيدها ووجهها الشاحب وشعرها المنتثر على وجهها بعشوائية وكيف لو درت اللي تحبه قلبه من الصّد فاضي لكن احياناً النسيان نعمه ويعاقب الطرف الثاني وكأن ربي يعرفها ضعيفه ويخلي ذياب يندم على كل لحضة من التكبّر وربي سبحانه ياخذ حقوقنا اذا ماقدرنا نأخذه ومافي اي حق ينوخذ ماردها الدنيا تدور ويذوق اللي ذاقته -
ريناد كانت نايمه قامت بانزعاج من صوت الجوال جلست تحوس لين حصلته لمحت اسم البدّوي عّدلت جلستها غمضت عيونها وفتحتها بصدمه وقالت : اخ لو تدري ياذياب آلماس كيف الحين
عطته مشغول وراحت عند آلماس وحطت الجوال قدام وجهها وفتح لها دخلت على الاتصال وحظرت ذياب بقهر
< بالمطعم >
انتظر دقايق وسمع صوت : هذا الرقم غير متوفر ....
غمض عيونه ماتوقع ابداً ماترد نزل جواله وقال بهدوء : عطتني مشغول ام حمد
ضيدان بصدمه : غير متوقعه من ام حمد
تنهد وفي راسه ألف سؤال مو مصدق ابداً انها ماردت ولا اعطته اي اهميه لكن لو يدري انها وين وكيف حالها
قال بصوته الهامس المسموع :
وش صار ياللي نويت اليوم هجراني ؟
وش صار مانت الحبيب اللي تمنيتك
ضيدان بابتسامه : الغايب عذره معه يابو حمد
تنهد وقال : مشينا يابو فهد
قاموا ونسى ذياب جواله وكل تفكيره مع آلماس طلعوا من المطعم وركبوا السياره
عند جنى كانت مركزه على كل شي يسويه ذياب ابتسمت من جت براسها فكره قالت لرغد : انتضري شوي بجي
قامت وراحت طاولة ذياب شافت جواله مفتوح وقالت بابتسامه : والله حظي حلو الحمد لله
دخلت على الاتصال وشافت آخر اتصال حَرمي عقّدت حواجبها وقالت بقهر : لا والله خير متزوج !
سجلت رقمها وكتبت حبيبتي ابتسمت بانتصار واخذت جوال ذياب وطلعت من المطعم
< عند ذياب وضيدان >
دخل يده في جيبه يدور جواله وقال : ضيدان شفت جوالي ؟
هز راسه بالنفي وقال : لا والله يمكن نسيته بالمطعم
فتح الباب وقال : بروح اشوف له
شافته من بعيد وتعمدت تصدم فيه صدموا ببعض طلع عيونه ذياب وقالت جنى بدلع : لو سمحت نسيت جوالك خذ
تقرف ذياب اخذه وقال : شكراً ياختي
راح قالت بقهر : عمى وش اللي اختك !
فتح باب السياره وركب حرك سيارته وقال : الله يقرف العدو تخيل عطتني وحده جوالي وجلست تتدلع !
ضحك ضيدان وقال : لايكون اللي كانت جنبنا ؟
ذياب بقرف : اي هي
ضيدان بسخريه : عاد كانت تناظر فيك من اول
ذياب بضحك : كان قلت لي تدري وش بقول لها ؟ قومس يومس مالس والي !
تعالت اصوات ضحكهم مّر ياخذ شاهي حبق لحاله وضيدان نايم بجنبه ناظر المطر الخفيف والضباب وقف باشارة اخذ رشفه من الشاهي وناظر الزحمه شاف الاشاره مطوله رجع ظهره وراسه ورا وبدا يغني مع ابو نوره :
ليه عمري مالقى برّده إلا دفاك
ليه انا عيني تشوف ماتشوف إلا بهاك
يابدايات المحبة ويانهايات الوله
الحسن سبحان ربه ظالم وما أعدله

~ الله ياغرامٍ اعذّب من قصيَد ~حيث تعيش القصص. اكتشف الآن