part 16 :

18.1K 1.1K 1.3K
                                    

هاي حبيباتي رجعت لكم ببارت جديد خفيف لطيف وطويل ✨🦋🦋

شكرا لتفاعلكم وتعليقاتكم الحلوة على البارت الماضي🥺❤️🔥
أتمنى يعجبكم هذا البارت استمتعوا بالقراءة💖💖

------------

نظرت 'مونيكا' نحو الهاتف بشرود قاطعه سماعها ركض شخص ما بسرعة نحوها

لتوجه رأسها حيث يأتي الصوت ورآت رجلًا في أواخر العشرينات بشعر أشقر يتخلله السواد ولم يكن سوى البيتا 'دانيال' الذي حالما وصل لها قال بنبرة عجولة : " اهربي!! "

لكنها تسائلت بنبرة فضولية مزيفة " لماذا؟ "

ليدفعها 'دانيال' للتحرك بسرعة :" أسرعي بالهرب قبل أن يجدك 'ديفيد' أو أحد آخر "

فكل الستة أتوا لمنطقة المتجر الذي قاله 'روبن' باحثين عنها  أو خيط يوصلهم لها
وقرروا الإستعانه بالساحرة فقط في حاله تأكدهم من هرب اللونا وعدم قدومها للمتجر

عدى 'دانيال' الذي أتى لإحباط محاولاتهم في إيجادها دون معرفتهم

لكن 'مونيكا' عارضت التحرك معه وقالت : " سأعيد سؤالي مجددًا لما علي الهرب من 'ديفيد' فجأة ؟ أم أنك الخائن الذي تحدثوا عنه وتريد الإيقاع بي ؟ يافتى عار عليك! " انهتها بنبرة متفاجئة مصطنعه

أجابها 'دانيال' بسخرية : " على الأقل ادعمي كذبتك ب إخفاء حقيبة السفر عني " أشار على حقيبتها المتواجدة خلفها

لتظهرها له بشكل واضح و أجابته بسخرية لاتقل عن خاصته : " يا أحمق هذه ملابسي لم أحضرها معي حينما أتيت معكم ، والأن أنا في طريقي للعودة بعد حصولي على جميع أغراضي الخاصة "

نظر نحوها بشك فورًا واردف : " ما الذي تخططين له ؟ "
واستطاعت رؤيته يقترب منها بوجه جامد ليس معتادًا منه

ازدادت ابتسامتها مع ازدياد عبوسه وهي تراه لاحظ السيارة التي اقتربت نحوهم من خلفه

" تبًا " سمعته يشتم بها تزامنًا مع توقف السيارة أمامهم مباشرة وترجل منها 'ألبرت' الذي استخدم التواصل العقلي لإخبار الباقين عن الموقع الذي عثر عليها به

" لما لم تقل أنك وجدتها " تسائل 'البرت' وهو يضيق عينيه نحو 'دانيال' بإنزعاج

"لأنها أفضل طريقة لإغاضتك" أجابه 'دانيال' بسرعة ساخرًا منه ليعبس الآخر وبنفس اللحظة سمعوا صرخة فتاة

لوجه ثلاثتهم نحو المصدر ورآو الساحرة التي لم تتعرف عليها 'مونيكا' يمسك بها 'روبن' بيده اليمنى و بيده اليسرى 'الير' الذي لم يزح ابتسامته وكأنه اعتاد على جذب صديقه له في الارجاء فجأة

when devils meet || حينما تلتقي الشياطينحيث تعيش القصص. اكتشف الآن