سطحِي -٥

9.1K 207 81
                                    


🙄

.

___


ولكن صراخ قوي جدا هز القصر بأكمله مختلطاً ببكاء
عالي جعلنا نفزع عندما استوعبنا انه صوت بيكهيون
الذي يصرخ بجنون مستنجدا بنا جعلنا نركض لغرفته
بخوف تملكنا،فتحنا الباب لتتجمد اجسادنا ننظر
بصدمه للمنظر الذي امامناً

بيكهيون عاري بالكامل وفقط قطعة قماش يخفي بها
مناطقه ووجهه ملطخ بدموعه بشكله المبعثر واقفاً على
السرير في زاوية الغرفه يصرخ بخوف قائلاً

"ساعدوني انه صرصور يحاول قتلي "

تنهدنا جميعاً يضحكون بعدم تصديق لأنظر اليه بحقد
شديد فهو للتو افسد علي وقت حميمي مع زوجتي.
نظرت اليه مره أخرى بحقد لأقترب أمسك الصرصور
بدون تردد افتح النافذه لأرمي به للخارج واغلقها واقسم
انني اردت ان ارمیه عليه عله يموت ويريحني

'' بني هل انت بخير؟ "

سأل والدي بقلق يغطي جسد بيكهيون باللحاف لأرمقه بنظره ساخره

" ابي أنا خائف جدا اقسم انه حاول قتلي ذالك الصرصور اللعين حتى انه كان يحمل سكين بيده "

بكي كالطفل لأنظر اليه بعدم تصديق!
هو ممثل جيد وكذالك كاذب جيد!ماذا ياتری اشیاء
أخرى جيد بها؟

" لربما انه علم انك بارك بيكهيون لذالك حاول قتلك
والإستيلاء على سياراتك " قالت ايفا بضحكة تجلس
بجانبة تحتضنه ليبكي مره أخرى ليقول

" نعم أقسم انه علم انني بارك بيكهيون لأنه عندماً
حاول قتلي قال بلسانه انت ميت بارك بيكهيون"
ضحكو جميعاً ولا اعلم لم يجدونه مضحكاً لهذه
الدرجه!!

" انت درامي جدا بيكهيون " قال سيهون يضحك كذالك
" لطيف جدا " قالت اماندا تُريح رأسها على صدري
وتبتسم بخفه لتهمس لي قائلة بكلمات لم يسمعها سواي

" اتمنى ان انجبنا طفل يكون بجمال بيكهيون وشخصيته كذالك "

شرقت بلعابي.
اكح بصدمه وانظر اليها اتوسلها ان تتراجع عن أمنيتها
لأتوقف عن الكح لأقول سريعاً اوبخها بخفه

" لا اتمنى ذالك ابداً،ماذا تُريدين بطفل مثل هذا الطفل؟"

" ماذا افعل اخيك لطيف "

ضحكت مره أخرى

"تراجعي عن أمنيتك حالاً "

عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن