ماركوس -٦

6.5K 176 26
                                    


🙄


.


" لايمكن ان اقع في حبه يا الهي،انه اخي "

بالطبع لايمكن ان اقع له!

ارتعش بجنون واشعر بجسدي يخونني لأسقط متكوراً
على جنبي فالأرض الباردة.

أغلق عيناي ولازالت دموعي تأبى أن تتوقف.

ارتعش لهذه الفكره!

كيف يمكنني ان اقع لأخي!

انه مستحيل.

وجميع ماشعرت به هو من نسج ذاكرتي الغبية التي
تُريدني ان أذوق ماذقته قبل ست سنين.
نعم من المستحيل ان يكون حقيقه!

هل حقاً قلبي نسج لي هذه المشاعر المحرمه تجاه اخي؟

ام انني انا من نسجها بنفسي؟

هل انا أريد قلبه ام اشتهي جسده؟

لما عيناه اشعلت بي ما اشغله قلبي قبل ست سنين؟

قبل زواج اخي تشانيول بيوم؟

فاليوم المشؤوم الذي بت احمل سرا يكسر ظهر الدهر
لثقله؟

السر الذي بت اخفيه واتناساه لست سنين ولكن في كل
مره اری تشانيول بها تعود لي تلك الذكريات المؤلمه؟

قبل ست سنين من الآن، لأجل اخي تشانيول بت احمل
سراً ثقيلاً مخيفاً يصهر قلبي ويملئني رعباً.
ولربما تتسائلون هل تشانيول يعلم بهذا السر؟

بالطبع لا.

ولا احد يعلم.

لأن فاللحضة التي يكتشف احداً هذا السر العظيم
أقسم انني سأقتل نفسي فالحال.

سأرسلني للسماء لكي لا ارى نظرة الشفقه والإستهزاء
والسخرية من الناس.

ولكن قلبي يتحطم لحملي هذا السر وحدي.

هل سينجلي يوم من الأيام ويجعلني مرتاح البال
مطمئن القلب؟

هل يوماً من الأيام سأعيش بسلام؟

اغمضت عيناي داعياً بداخلي ان استيقظ وتكون هذه
المشاعر الغبيه في مهب الريح.

وحدث ماتمنيت.

استيقظت بنشاط لم اعهده.

عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن