فضِيحه -٢٦

7.1K 181 397
                                    

















•••












عبست ليلي لتنطق بكلمات جعلت الجميع
ينظرون نحوها بصدمه ببيكهيون الذي طرق قلبه
بعنف يشعُر بجسده يكاد يسقط وينظر لتشانيول
الذي يرتجف جسده بأكمله بخوف تملكهُم عِندما
قالت بعلو





" كُنت ذاهبه لجلب الأيسكريم ولكن تشاني اخبرني
انه سيجلبه لي بعد العشاء عندما رأيت تشاني
وبيك بيك يُقبلون بعض على شفاههم ."






صمت اجتاحهم ولا يُسمع شيء فقط انفاس
تشانيول المضطربه ونظرات بيكهيون الذي يكاد
يفقد وعيه ،والِدهُم ينظر اليهم بعدم فهم واماندا
تنظر لتشانيول بصمت مُريب ، لوهان يمسك
على قلبه بتوتر وسيهون الذي جعد حاجباه بريبه
ليسأل قاطعاً الصمت " ماللذي تقولينه ليلي؟ بالطبع
انتي تكذبين ف تشانيول وبيكهيون لايستطيعون
تقبيل بعض! "





لتقول ببراءه " لا ليلي لاتكذب انا رأتهُم يُقبلون
بعض على شفاههم كما تشانيول يُقبل اماندا
على شفتيها ."






التوتر يعم الهواء والجميع باتو ينظرون اليهم
ينتظرون تفسيراً ليضحك تشانيول بتوثر عميق
يقول بتلكئ " ليلـي يك..فِي مُزاح !!"





لتنظر اليه تقول مُميله رأسها " ولكن انا لا
امزح تشاني ، انت حتى اخبرتني ان اعدك ان
لا أُخبِر الجميع بقُبلتكُم"





وهنا كانت المُصيبَه الكُبرى.





السنتهم انربطت عن الكلام بنظرات سيهون
الحارقه نحوهم واماندا التي تنظر الى تشانيول
بعينيها الهادئه ، بيكهيون يشعُر بتنفسه
يضطرب وتشانيول يبتسم بخوف عظیم
اصاب قلبه






وعندها ضحكت لوهان افاقتهُم مِن شرودهم
ليقول بصوته الذي يكسوه التوتر " هههه مضحكه
جداً ليلي هي بالطبع رأتهُم يتحدثون وظنت
شيئاً آخر فبالله كيف تشانيول وبيكهيون
يُقبلون بعض على شفاههُم وهُم
اخوه ههههه"






ولكن لم يُشاركه الضحك احد.





لتقول اماندا بنبره غريبه تنظر لعيني تشانيول
الذي يبادلها بخوف عظيم بنظراتها الباهته " انت اخبرني كيف سيقبلون بعض وهم اخوه!! "






وفي هذه اللحضه لم يعد يقوي تشانيول على
التنفس يستشعر نظرات اماندا الغريبه نحوه
بكُل رُعب
" ليلي صغيره وبالطبع انها تكذب ، لنتناول
العشاء اناً جائع " نطق والِدهُم بهدوء مُريب
ينظُر نحو بيكهيون بنظرات عميقه
جعلته يرتعش بخفه





عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن