شفتآك -٢٢

6.8K 187 109
                                    









وعندها تجمدت يديه التي تُمسك بكتف بيكهيون
تُحاول الباسه بقلبه الذي طرق برعب شديد
وبالجميع الذين تصنموا بصدمه وافكار مشوشه
عندما نطق بيكهيون  بوضوح شديد

" تشانيول انا واقع في حبك لدرجه عظيمه"

الصمت عم الغرفه بعيني تشانيول المتيبسه داخل
عيني بيكهيون الذي بكى بصمت يجعل من
الجميع ينظرون بهدوء شديد




الخوف ملئ قلب تشانيول ليقهقه بخوف يتحسس
جبين بيكهيون ليقول بضحكه متوتره يرجع
بصره اليهم " هو محموم يارفاق هههههههه"

ضحكوا بخفه يستشعرون الجو الغريب الذي
يكسو الغرفه ليضحك لوهان بعلو يجلس
بجانب بيكهيون ويقرص بوجنته عله يفيق
ليصرخ بتوتر " نعم هو محموم اللعنه عليه "

ارجعوا بصرهم سريعاً لبيكهيون عندما قال
بعبوس شديد " نعم انا محموم ولكنني واقع
في حبك تشانيول"


وقلبه الذي ارتعش بخوف ليلبس بيكهيون قميصه بسرعه يضحك ليقول بصوته المرتعش " كفاك
تفوهاً بالهراء بيكهيون احضى ببعض النُّوم "




بعينيه التي تُحارب لتبقى مفتوحه نطق عندما
أغلقت بهدوء شديد
" نعم بيكهيوني يحتاج للنوم "

ولوهان الذي قال بإبتسامه تخفي غضبه .
"لتحضى ببعض النوم ايها اللعين "


وعندها تشانيول اراح الغطاء على جسد بيكهيون
بالكامل ليتنفس عميقاً يلتفت بصعوبه ينظر اليهم
ليقول بإبتسامه خائفه " جسده يشتعل حراره
يجب ان تُخبروا الطبيب ان يستعجل "



وعندها وقعت عيناه على اماندا التي تنظر
بصمت مخيف ليرتجف قلبه.

بيده امسك بيد اماندا يجرها خلفه لغرفتهم مخبراً
اياهم بأنهم سينامون ، فور دخوله قبلها على
شفتيها لينزع ملابسه مُرتدياً بجامته ليستلقي
على فراشه يتجنب النظر لعينيها ليقول
بتوتر عميق

" تُصبحين على خير حبيبتي"
لمَ تُجبه بل اقتربت تستلقي خلفه وتحتضنه بهدوء
شديد وللمره الثانيه تحتضنه بهذه الطريقه
الخائفه ، فكلمات بيكهيون استطاعت سماعها
بوضوح والجميع فعل.











.









السابعه صباحاً .
الجميع يجلسون على طاولة الطعام سوا
من لوهان الذي يلعن بيكهيون منذ استيقاظه
وبيكهيون الذي لا يعلم لم يلعنه حتى فكل
الذي يعلمه بأنه تفوه بالهراء عندما كان ثمل
ومحموم بالأمس ولكن اي هراء كان لا يعلم
، ف لوهان رفض اخباره لكي
يُجعله ينفتق قلقاً.


عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن