لِم تكرهني؟-١٦

4.6K 155 67
                                    







.










وعندها شهقت بخوف عندما فتح عينيه ينظر الي.

" اللهي! ماذا بك بيكهيون!! ماذا حصل!!! ماذا تفعل؟"
سألني بنعاس شديد وصدمه ويبدو بأنه لم يسمع
ماقلت لأشعر بقلبي يطرق بصخب
لأنه ان سمع ماقلت سأكون متجها لقبري في هذه
اللحضة.

تنفست براحة ابتعد عنه سريعاً لأقول بتوتر بعد ان
تمالكت نفسي " لقد مللت العب معي"

" تشه يالك من طفل اخرج من غرفتي " بنعاس شديد احتضن ليلي ويقبل جبينها بلطف يتجاهلني
لأتوه لدقيقة

ماضر لو كنت بدل هذه الطفله ليحتضنني ويقبلني
هكذا؟

هل سيكون الشعور لذيذا؟

" ارجوك العب معي أقسم انني سأنفجر مللاً " توسلته
اجلس بجانبه العب بأناملي بصمت

فأنا حقاً سأموت من الملل.

الملل الذي لشدته اني قبلت اخي
ولا استطيع تصديق انني فعلت للتو

" دع عاهرك يلعب معك " قال بسخريه قاصداً لوهان

" لقد حادثته قبل قليل ولم افهم ماتفوه به لعلو تأوهاته
خلال الهاتف واغلقت عندما علمت انه اسفل رجل ما "

قلت بملل لأراه يخرج وجهه من الملائات يلتفت الي
بصمت مريب ليقول بهدوء " انتم مقززين لدرجة عظيمه
، اخرج "

" وانت ممل لدرجه عظيمه "

قلبت عيناي عليه لأخرج اصفع الباب بكامل قوتي لأعود
لفتحه لأصفعه بقوه اکبر اجعل جدران القصر تهتز
لأبتسم عندما سمعت شتائمه وبكاء ليلي التي يبدو انها
استيقظت

وعندها اختفت ابتسامتي وصعب تنفسي اتكئ على
الباب وابتسم بلهاث كالمختل " لقد فعلتها بيكهيون لقد
قبلت اخيك

امسح على قلبي بيدي اشعر بي سأنفجر خوفاً وقلقاً
مما فعلته للتو

ارتعش قلبي رعشات اليمه تُخبرني بكم انني استلذيت
تقبيلي له قبل قليل

خائف لأنني أريد فعلها مره أخرى.

وأخرى

وأخرى

وأخرى

لدقائق طويلة بت واقفاً اتكئ على الباب واحاول تصديق مافعلته اتمالك نفسي ، بخطواتي الثقيلة ذهبت لغرفتي
اغلق الباب خلفي وارمي بجسدي على السرير لأبدأ
بالبكاء كالمجنون

عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن