رُجوليتك -٢٥

10K 189 314
                                    














•••













" انا احبك بيكهيون "





لا اعلم كيف اصف مشاعِري في هذه اللحضه ولكن
قلبي يرتجف.



ضحكت بصدمه استشعر انفاسه التي ترتطم
بشفتاي ليقول بضحكه ويبدو وكأنه فاقد عقله
" نعم بيكهيون انا أحبك ، أحبك جداً "




ويا اللهي كيف ارتعش قلبي بعدم تصديق ، هل
تشانيول للتو اعترف لي بحبه !!




بيدأي اتلمس وجنتيه وانظر داخِل عينيه من هذا
القُرب المخيف لأضحكَ بخفه ولا زلت لا أصدق ما اسمعه لأهمس " هل حقاً تُحبني تشانيول؟ "





" أحبك أحبك أقسم برب كُل شي اني احبك "
نطق يجعلني اضحك بنشوه سعيده اجتاحتني
وعندها قبلني عميقاً على شفتاي يجعلني أبادِله
بدون تردد




يلتهم شفتاي حرفياً.




احاول مُجاراته ولكن لقوته لم استطع لأستلقي
بظهري على هذا البيانو الأسود فالغُرفه المظلمه
التي لايُضيئها سوا ضوء القمر الذي يتغلغل من
اطراف النافذه




ينحني فوقي ولأزال واقفاً يمتص شفتاي بتلذذ
شديد بيداه حول خصري يجعلني اتأوه لحدة
المشاعر التي اشعر بها ، ينزل بشفتاه لذقني وعُنقي وكتفي نزولاً لصدري ومعدتي يجعلني اصرخ بنشوه اليمه





اشعر بلسانه يجول على معدتي للأعلى ليبتعد عنِّي
قليلاً اتنفس بصعوبه لأرتعش بخفه عِندما رأيت
نظرآته لجسدي العاري ليقول بنبره مُظلمه
" اللعنه انت جميل جداً "





عاد يدنو بشفتاه يُقبِل شفتاي بخشونه يجعلني
أخلخل اناملي في شعره ابادِله بكُل احترافيه
وعندها فصلت القبله انظر لعيناه بلهاثنا لأقول
بهمس مُنتشي





" أريدك بدآخلي "




اهربوا 18+




نظر لعيناي بهدوء شديد يُلصِق جبينه بجبيني
ويُقبل انفي برقّه اشعُر بيداه تنزلق تُفتح بنطاله
لينزعه ولازال جبينه على جبيني ، شعرت بقضيبهُ يُلامس فتحتي ليرتعش جسدي بأكمله ليقول بتوتر
بان على صوته"بيكهيون انا لا اعرف كيف افعلها"




وضحكت بخفه كيف انني اول فتى سيُضاجعه لأقبل
شفتاه اقول برغبه " فقط ادخله واللعنه " تنهد
عميقاً ليقول بخفه وهو يُدخله ببطئ شديد
"اتمنى ان يتسع بداخلك "





عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن