ليله مُمطره -٢١

5K 134 63
                                    











●●●





" ستختفي من كوريا وتعود لحياتك القذره وستنسانا
كما كُنت فالسابق ، نكره تماماً ، ستتغلغل في عُهرك
بعيداً عنا ولن تتجرأ على العوده الى كورياً ابداً ."



قلت ببرود متوسلاً بداخلي ان يوافق ويعود لأمريكا
لكي يتناسى النجاسه التي تُحوم عقله تجاهي.





بكي ، بحرقه ، ينظر الي بوجهه الملطخ بدموعه
لينفي سريعاً " لا استطيع"




" ولم لا تستطيع ؟ " اتمالك غضبي بصعوبه واشعر
بجسدي يجبرني على الإقتراب واقتلاع رأسه عن
جسده لفعلته المحرمه بي قبل كم شهر





" لا استطيع تشانيول لا استطيع الإبتعاد عنك انا
أحبك " وفي اخر كلمه ارتعش صوته بضعف
شديد ولأول مره اشعر ببيكهيون بهذا الضعف




" انت لا تُحبني وفقط تتوهم " اقول بحده أريد
جعله ان يفيق من هذيانه بحبه الوهمي
والمحرم تجاهي





" بلا أحبك أحبك جداً " بثمول نطق يتكئ بتعب
بجسده على الأريكه يُقابلني ويمد انامله يتلمس
ظاهر يدي الموضوعه على الكنبه براحه
" انت لا تُحبني بيكهيون انت تـ تـو هـ م " شديت
على كُل حرف لا ابعد يدي ادعه يتلمسها وادعي
بداخلي ان أقنعه بهدوء



لم اصرخ او اغضب عليه للأن أريد اقناعه عله
يستمع لي ويتوقف عن التفكير بي بهذه الدنائه





رفع زمردیتاه نحوي ليبتسم ابتسامه حزينه
وبعينيه التي تبكي بصمت بدأ بالكلام بكل حزن
" أحببتك تشانيول ، أحببت صوتك الثقيل
وعيناك المخيفه ورائحتك المخدره وشفتاك
المدببه ، أحببت خشونتك قبل لطفك واحببت
قسوتك قبل عطفك ، احببتك تشانيول منذ تلك
اللحضه التي عزفت بها على بيانو والدتنا الراحله
التي ستفخر بي لتجرأي وإخبارك بحبي
المحرم لك "



وعندها ارتعش كامل جسدي عندما استشعرت
الصدق بصوته.


كيف يُمكن حدوث هذا !!



اليس مستحيل!!!!!!!!!!!!!!!!!





" احببتك تشانيول ووبخت نفسي كثيراً ومنعتني
كثيراً ان لا أفكر بك بهذه الطريقه المحرمه ولكن
غلبتني نفسي ، انا ضعيف تشانيول واضعف في
كُل مره تنظر الي بعيناك "




استشعر انامله تتلمس عروق يدي بهدوء شديد
ليدنو يُمسك يدي بين يديه ليطبع قبله بظاهرها
بدموعه التي سبقته لأغمض عيناي بشده لا امنعه
ادعه يقبلها ، لأنني اعلم عندما يتركها سألكمه
على انفه القبيح.




عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن