اماندا -٢٣

6.9K 177 81
                                    














•••










" أولاً ستحترم بيكهيون
وتتحدث معه بأدب
وتمدح جماله في كل مره تراه بها
ولن توبخه ابداً
ولن تستهزء به
ولن تشتمه
وان كنت ستصفع مؤخرته لن أمانع
وستُسجل سيارتك البيضاء القذره التي
بالخارج بأسمي
وستوعدني انك ستجعلني انا وبيكهيون ننجح في
جميع المواد فالجامعه
وستعطيني بطاقتك المصرفيه وسأشتري ما أريد
ليوم کامل ، وستتوقف عن تقبيل زوجتك امام
بيكهيون واحتضانها
ولمسها
ومدحها
وان كُنت ستلعنها لابأس بذالك
وايضاً صفعها مسموح
واخيرا ستعزمني انا وبيكهيون على عشاء
فاخر فاليخت ولن تُخبر زوجتك القبيحه "




ضحك تشانيول بسخريه ليقول بضحكه
" انت مجنون لوهان وفقدت صوابك حرفياً "




وعندها استقام لوهاز يقول بعناد " حسناً لا
يهم سأخُبِر بيكهيون بأنك استغليت ثمالته وقبلته
على شفتيه قبله قذره " امسكه يمنعة عن الذهاب
ليدلك جبينه بتعب ويشعر بالصداع يُداهِمه ليقول
" موافق على جميع الشروط ولكن سيارتي البيضاء
لنَ أسجلها بإسمك ابداً "




" ايها البخيل القذر ، وكأنني ميت على سيارتك
القبيحه حسناً لا اهتم فقط احترم بيكهيون "
صرخ عليه يركل قدمه ويأخذ خُطاه للأعلى


دخل لوهان غُرفة بيكهيون وعندما كاد ان يقفل
الباب دخل تشانيول يُغلقه عليهم لينظر اليه لوهان
بشك ليقول تشانيول
" لأتأكد انك لن تُخبِره بشَيء "



" اتظن انني واشي مثلك ايها الواشي"



" بالطبع انت وأشي ولو لم تكُن كذالك لما
وضعت شروطاً لطلبي"




" وما دخلي إِن كُنت انت عاشق مهووس يُقبل
الناس الثملين ويتحرش بهم ."




" اولاً انا لست عاشق وثانياً لم أقبله وانما هو قبل......





"من الذي قبل مَن؟ "صوت بيكهيون الذي افاق
بتعب شدید" لا احد لا احد قبل احد "
بإبتسامه متوتره قال تشانيول ليجلس بيكهيون
مُستنداً على الجدار بصعوبه ويُمسك رأسه الذي
يُؤلمه ليقول " لوهان اعطني بعض الماء "




ارتشف مِن الماء ولم يظل بمعدته ثواني ليستفرغ
فوراً مُلطِخاً ارضية غُرفتِه ليبدأ بالبكاء فوراً كالطفل
يمد يديه للوهان ليقول " لوهان انا سأموت "






ليقترب منه لوهان يسد انفه ليقول بضحكه
مكتومه "انت لن تموت بيكهيون وانما
فقط تستفرغ "



عاهِر CBحيث تعيش القصص. اكتشف الآن