4

17.1K 698 218
                                    

مساء الخير على الجميع

عدنا و العود أحمد.

جاهزين ؟؟؟

استمتعو

يلا نبداء.

~~~~~~~~~~~~~~~~

Husok pov

تبعت الحارس الذي نادى بإسمي ليتوقف في زاوية قرب الباب قائلا "لقد تتبعنا أثر الأمير الصغير في الغابة.

فوجدنا قطع من ردائه ممزقة على الأرض مع آثار لدمائه قرب جثة خنزير بري.

يبدو انه هاجمه و أصابه فقتله الأمير."

ناظرته بتوتر لأقول " و هل وجدتموه ؟؟"

تنهد قائلا بإرتجاف " لقد تتبعت شخصيا رائحته و آثار دمائه حتى وصلت إلى جدول قريب.

أعتقد انه قد سقط به لأننا قد فقدنا أثره تماما ."

إشتعل وجههي بغضب لأردف بصراخ "عودوا إلى الغابة و لا تجعلوني أراكم قبل ان تعثروا عليه ."

أومئ بإرتجاف لينحني ثم يذهب بسرعة.

عدت إلى غرفة الأمير متنهدا لأدخل إياها و القلق ينهش جسدي.

تعجبت من هدوئها الغريب الأمير مستلقي على السرير و شقيقي الصغير المفقود.

أنزلت نظري إلى الأرض بعد ان لمحت هيئة مئلوفة لأرى أخي الصغير ممداً على الأرض بطريقة غريبة.

إقتربت منه بحذر لأراه فاقداً وعيه و يرتجف بعنف و يلهث بتقطع كأنه كان يركض لمسافة طويلة.

أخذت أصفع وجنتيه و أهزه بقلق كي يستيقظ لكن يبدو ان القمر أقرب مني من أن ينهض هو.

حملت جسده الساخن كاللهب و خرجت من الغرفة أصرخ بالخدم و الحراس كي يحضر أحدهم الطبيب الملكي.

أخذته إلى غرفتي القريبة من جناح الأمير الصغير و مددته على سريري بهدوء.

^ انا خائف من ان أفقده مجددا.

هو كل ما تبقى لي من أثر والداي بعد أن قتلا في الحرب الماضية.

إن جدتي ستهلع عند علمها بالأمر لأنها تفضله عني كونه يرعاها كثيرا.^

دخل الطبيب مقاطعا سلسلة أفكاري لأفسح المجال له ماسحا دموعي التي تمردت على خداي.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن