34

15K 583 194
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال؟

اليوم البارت الأخير😐

حبيت بس قبل ما تبلشو قراءة قول شكرا على الثلاثة اشهر اللي فرحتوني فيها أثناء هذه الرواية.

ما رح كتر حكي كعادتي😅

يلا إستمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Jungkook pov

مرت الأشهر بسلاسة في مملكتنا الدافئة و ها قد ولد الكثير من ذكور الأوميغا في مملكتي.

أسعدني هذا الأمر كثيرا كما أسعد ملاكي الذي كبر بطنه كثيرا عن ما سبق ليكون تحت عناية خمسة خدام مع والدته التي لا تفارق جانبه بسهولة.

عدلت كوخ عائلته في الغابة و جعلته منزلا صيفيا لنا نقضي فيه بعض الأيام للتمويه عنا و وضعت بعض الحراس قربه.

اما الكوخ الذي كنت فيه قرب منزلهم حولته إلى غرفة للحرس ريثما يحرسون هناك.

كان كل شيئ بخير بعد ان عقدت معاهدة سلام مع بعض الممالك التي تتنازع لأعود إلى جناحي ما ان حان وقت غروب الشمس.

عدت لأجد ملاكي جالس على طرف النافذة يمسح على بطنه بينما يتنهد بإستمرار متجاهلا قدومي.

"كيف حال جلالة الملكة اليوم؟" قلت منحنيا بخفة ليناظرني بممل قبل ان يتنهد ناظرا إلى الشمس التي تنشر أواخر أشعتها الدافئة من حولنا.

جلست قربه ممسكا بيده برقة لأضع يدي على وجنته مديرا وجهه إلي قائلا "لما مزاجك متعكر هكذا؟ هل كل شيى بخير؟"

أومئ برأسه بعد أن رفع كتفيه قائلا "أشعر بالملل فحسب و لا مزاج لي لأن افعل اي شيئ." همهمت له عاقدا يداي عند صدره الأولى من فوق كتفه و الأخرى من تحت ابطه لأريه رأسي على كتفه قائلا "ما رايك بنزهة خفيفة في الأرجاء؟ اظن بانها ستعدل من مزاجك المتعكر."

اومئ قائلا بحماس بعد ان إستدار مبعدا يداي "خذني إلى الغابة" فتحت عيناي بصدمة قائلا "الآن؟ و بمفردنا؟"

"أجل هيا إنهض لن نتاخر ساعة و نعود هيا." قال ناهضا ممسكا ببطنه لألحقه قائلا "تتمهل -تنهد- حسنا ساخبر الخدم ان يجهزو عربة لنا."

"لا اريد عربة. حصانك سيكفي هيا." قال منتحبا و هو يرفس الأرض لأقهقه قائلا "حسنا كما تريد سأبدل ثيابي."

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن