24

13K 545 117
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف حال يا قوم؟

بعتذر على الغيبة الطويلة بس كان عندي مشاكل كتير.😅

حليت بعضها و بعضها بعدو يقف في طريقي مثل فزاعة الغربان 😥

الله على الوصف🤣👏🏻


يلا جاهزين؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Jungkook pov

إنصت بإمعان لكل كلمة قالها ذلك المدعو مارك داخل ذلك المخزن.

اخبرني كيف أخفى والده امر ملاكي كي يحميه من الإشاعات المنشرة حول والدي من إضطهاد لذكور الأوميغا.

و اخبرني كيف كان والدهما يتعب كثيرة كي يؤمن حياة كريمة لهم و كيف كان تاي ينزعج من كونه مصدر إزعاج لهم فقرر الهرب من المنزل كونه قد تسبب لهم بالكثير من المتاعب.

تذكرت سريعا كيف قابلت ملاكي في الغابة بذلك الوقت لأقول لأقول بعد ان تنهدت "سوف اثق بك و أجمعكم به بشرط واحد.

لا اريدك ان تسبب او اهلك اي متاعب. سأحضره إلى منزلكم غدا ظهرا و لكن إياكم ان تزعجوه بكلمة مفهوم؟."

اومئ بلا تردد بعد ان إنحنى لي شاكرا لآمر هوسوك ان يتبعه إلى حيث منزله كي يرشدنا غدا إليه بلا عناء.

عدت إلى القصر بعد مدة بتسلل لأجد ملاكي مستيقظ بنعاس بينما يجلس على السرير امام النافذة الصغيرة فوق سريرنا شاردا مع شعره المبعثر و وجهه المنتفخ بفعل النوم. جلست خلفه بتسلل لأعانقه مقبلا عنقه من الخلف ما ان تنهد بملل.

نظرت إلى النافذة الصغيرة حيث يثبت عيناه لألمح عصفورين يقفان قرب بعضهما و يعبث أحدهما بمنقار الأخر بمنقاره بينما يغردان بتناغم.

قبلت عنق ملاكي مجددا مستنشقا عطره بخفة قبل ان أريح جبيني على كتفه بإسترخاء متخيلا كيف سيكون لقائه بعائلته غدا،اتمنى فقط ان تسير الإمور بسلاسة.

"اين كنت جونغكوكي؟ لقد شعرت بالقلق عندما إستيقظت و لم اجدك." قال بنبرة حزينة واضعا يديه على يداي التي تلف خصره لأرفع راسي ناظرا إلى عينيه التي ما زالت تنظر إلى حيث العصفورين الذين يبتعدان شيئا فشيئا بفعل الرياح من حولهما.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن