20

13.8K 573 82
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال؟

يومي كان كتير حلو لأنو كان عندي اربع محاضرات لأفضل معلمة قابلتها بحياتي.

هالمعلمة لو جلست عندها طوال اليوم ما بمل من حديثها و عطائها الممتع.

و الأحلى انو اهم المواد بتخصصي بتدرسها من شان هيك ما عندي مشاكل بإختصاصي💃✌

يلا جاهزين؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Mark pov

بعد ان خرج تايهيونغ من الكوخ او هرب منا كما قال والدي.

ضعفت امي أكثر حزنا عليه و والداي بقي يبحث عنه في الغابة لمدة يومين كاملين دون ان يعود.

حتى قرر ان نعود إلى بيتنا في المملكة عندما شم رائحته تتجه إلى خارج الغابة ظنا منه انه قد ذهب إلى هناك.

عندنا إلى بيتنا في المملكة لنجد بيتنا خالي من اي شكل من الحياة و رائحته لا يوجد اثر لها به.

"رتبا أشيائكما ريثما أحضر بعض البضائع و أسئل الجيران إذا رئوه بالقرب من هنا." قال والدي حاملا حزمة حطب و خرج من المنزل بهدوء لتبداء والدتي بإفراغ حقائبنا في الخزائن ريثما إتجهت إلى مكتبتي لأبعد الغبار عن بعض الكتب الذي إسطوتنها في فترة غيابي.

نظفت المنزل مع والدتي بسرعة لتدخل المطبخ محضرة الغداء بينما خرجت إلى الخارج أتسكع بين الناس.

بعضهم يعرفني و الآخر لا، قابلت بعض أصدقائي الذي تبين انهم جميعا قد وجدو شريكاتهم.

و هذا قد ازعجني قليلا كوني لم اعثر على شريكتي بعد.

أستمريت بسيري بين الناس في السوق الشعبي لألمح والدي من بيعيد يكلم بعض الناس. تقدمت منه بملل لأصدم بأحد الناس من ما تسبب بإستداري إلى الخلف وسط لعني له.

لأصدم بذلك الضعيف الذي يحدق بوالدي بينما هو متجمد بأرضه.

لقد كان و من غيره ذلك العاهر الرخيص تايهيونغ يقف مع شاب يكلمه بقلق.

يبدو انه قد تدبر امره بسرعة و وجد خليلا له كي يضاجعه عندما تأتي لعنته.

إستدرت بإتجاه والدي لأقع ارضا ما ان إصتدمت بشاب متوسط الطول بشعر أحمر مع إبتسامة مشرقة.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن