29

12.9K 548 93
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال؟

تمام؟؟

شوقا حاليا ما عم يطلع مني😑

عم نام بأيا مكان و بأيا زمان و بسرعة و بالليل عم أسهر على مشاريعي و كتابة البارتات😆😆😆

الله يستر بس

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا 💋

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Jimin pov

أشعر بجسدي يكاد يذوب مطالبا بشوقا في كل ثانية حتى باتت نبضات قلبي متسارعة ما ان أذكر شكله و قبلتي له قبل قليل.

رميت كوب النبيذ على الأرض متسببا بتحوله إلى شظايا بفعل غضبي ما أن تذكرت كلام هوسوك صباحا.

Flash back

"مع من تخطط ان تنام الليلة بما انها ليلة إكتمال القمر؟" سئل جالسا على الكنبة بهدوء لأناظره بطرف عيني بينما أعدل من قميصي قائلا "لن أنام مع أحد الليلة."

"لماذا؟ اتخطط لأن تعيش ليلة مليئة بالألم نتيجة كبح ذئبك؟" قال عابثا بأظافره لأستدير له قائلا "نعم فهذا أفضل من ان يتألم شوقا كوني لمست غيره."

"أبقي شوقا خارج المحادثة جيمين . و إياك ان تلمسه الليلة." قال ناهضا بغضب لأجلس قربه حاثا إياه على الجلوس بينما أقول عاقدا ساقاي "أخبرتك انني لن ألمسه ضد رغبته. سأتركه كي يتأكد اننا شركاء ثم سأفعل ما يطلبه مني."

" و ماذا إذا لم تكونا مقدرين لبعضكما؟ هل ستقتل شريكه؟ بهذه الطريقة أنت ستقتل شوقا من الداخل و سيفقد رغبته بالحياة و قد يحاول عصيانك. ماذا ستفعل حينها؟

ستغتصبه؟ ام ستوسمه رغما عنه؟" قال ببرود ناظرا إلي بتحدي لأضم شفتاي بعد ان كانت متفرقة بذهول من ما قاله لأنفض رأسي قائلا "اعيد و اكرر انا لن أرغمه على شيئ. إذا كان لا يريدني فليكن.و إذا إختارني فسأكون ممنونا له."

شخر بخفة مريحا رأسه إلى الخلف قبل ان يقول "ما هذه الترهات التي تتفوه بها جيمين؟ لم أعهدك مترددا هكذا. ما خطبك هذه الفترة؟ هل لشوقا تأثير عليك لهذه الدرجة؟"

" أكثر من ما تتخيل. انا اراه في أحلامي و أسمع صوته أحيانا في رأسي و كأنه يخبرني انه يحبني حقا. لكن ما ان اقترب منه حتى يبتعد بخجل و جدية متحججا بعمله.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن