11

18.9K 673 280
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف حالكم؟

بصراحة انا ممتنة لكل تصويت و تعليق عم تمطر عليي بفضلكم هذه اول مرة بكون ممتنة كتتتتتييييييييييرررر لكم لأنها اول رواية ألي تحظى بهذا الإعجاب و التفاعل.

لن تصدقو سعادتي خصوصاً اني عم أكمل الرواية وحدي بعد تكفلي فيها.

بتمنى من كل قلبي انو تضلو هيك من شان ابقى أنشر هنا.

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~

Taehyung pov

لا أعلم ما هو السيئ الآن.

وجودي هنا بلا أحد من اهلي مع ذلك الضيف لوحدي.

ام عودة نزوتي بقوة بعد ان خرج من الغرفة بقليل مع انني قد أخذت مثبطاتي في الكوخ.

ام إنتصابي بسبب رائحته القوية العالقة هنا.

أم إكتشافه لأمري و سؤاله لي بان يساعدني.

لم ينتظر إجابتي عندما قابلته بصمت مصدوما من سؤاله  فنزل مبعدا الغطاء عني كاملا ليجلس بين ساقاي و يجذب بنطالي إلى الأسفل مع بوكسري بكل هدوء تحت صدمتي.

ضممت ساقاي بخجل ليفرق بينهما بهدوء و هو يطبطب على فخدي بكفه الكبير قائلا "لا بأس صغيري أنا رفيقك الآن و لا يوجد شيئ لتخجل منه أمامي."

تلمس قضيبي المنتصب بفضول لأقشعر من أنامله الباردة مطلقة أه ناعمة صدمتني بشدة.

فوضعت يداي على فمي محولاً السيطرة عليها بضعف فأخذت أئن من بين أصابعي بينما ترتجف ساقاي عندما شعرت بشفتيه تطبع قبل متفرقة على قمة قضيبي و خصيتاي.

رفع يده مزيلاً يداي و هو يقول بصوته الساحر "لا تحسبها، هكذا انت تضغط على نفسك، إسترخي و إستمتع."

ثم إنحنى مقبلا شفتاي بتقطع لأتأوه متألمً من يده التي تسللت ممسدةً قضيبي بهدوء لأشعر بظهري يتقوس و بأنفاسي تتسارع من الألم و النشوة التي وقعت بها بسبب كفه الكبير.

أدخل يده في قميصي و أخذ يداعب حلمتي بهدوء فأخذت أتأوه بصوت أعلى من ألم قرصه المتكرر لحلمتي اليسرى بينما يعض اليمنى من فوق القميص.

نزل بعدها بإتجاه قضيبي و وضعه كاملا في فمه ممتصاً إياه بلطف ليمسح على بطني بكفه بينما يقرص خصيتاي بيده الأخرى فشعرت و كأنني سأنفجر من الخجل و الألم و المتعة التي يمدني بها.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن