23

13.7K 569 76
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال ؟

اليوم كنت معصبة كتير من اختي الصغيرة😒

عندها فرض تافه و مصرة اني أعملها ياه مع اني شرحتو عدة مرات و الحلو بالموضوع انو أمي بدا ياني حلو كمان😑

و الله عيلة حلوة 😒

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

Husok pov

تعجبت من سؤال ذلك الفتى لأومئ قائلا "اجل اعرفه. لما تسئل؟ هل تعرفه ام لك صلة قرابة به؟" توتر من كلامي ناظرا إلى الأرض عابثا بالتراب بحذائه لأنتبه إلى الشبه بينه و بين شريك الأمير ما ان أومى لي بعبوس.

^هل هو و بالصدفة شقيقه؟

هل هو أوميغا ايضا؟

لا أظن هذا فلا توجد رائحة من حوله ربما هو بيتا او الفا هجين.

بالتفكير بالأمر ذلك الأمير لم يخبرني شيى عنه و انا بمل صراخة لم أرغب بأن أحشر نفسي بأمور لا تخصني.

يكفيني تلك المعولمة التي أخبرني عنها الأمير عن كون جيمين معجب بصغيري و يظن انه شريكه.

اتمنى فقط ان يكون بخير الآن بعد ان تهجم عليه أحد الأشخاص.^

"أجل هو شقيقي الصغير و انا ابحث عنه." قال ذلك الفتى مقاطعا شرودي بسفليته التي يعضها ليسئل مجددا "هل تعرف اين هو سيد هوسوك؟ والداي مشتاقان إليه كثيراً كما انهما قلقان عليه."

إبتلعت لعابي بتوتر عاضا سفليتي لأتكئ على شجرة قريبة قائلا " اجل اعرف مكانه لا داعي للقلق هو بأفضل حال هناك." نفى براسه بعد ان تنهد ناظرا إلي قائلا "أرجوك سيدي خذني إليه او أخبرني بمكانه هذا إمر ضروري."

تنهدت ناظرا إلى السماء متخيلا شكل الأمير عندما يعلم ان شريكه يجب ان يرى عائلته لتلمع برأسي ذكرى يوم أمس عندما كان يتشاجر معه قرب النهر كي يلتقي بأهله بينما تاي ذاك كان يرفض بخجل.

^ما الذي فعله يا ترى حتى إنفصل عن أهله؟

و لما هذا الفتى يبدو جادا بأمر لقائه؟

هل سيقبل الأمير ان يلتقي بهم يا ترى؟^

"اجل اعلم مكانه لكن لا يمكن لقائه الآن فهو في مكان بعيد الآن و ليس قبل ان أسئل شريكه ان يقبل بهذا الأمر." قلت واقفا جيدا لأعدل ثيابي الرثة التي اكاد امزقها شوقا لإرتداء خاصتي الفاخرة.

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن