22

13.8K 545 113
                                    

مساء الخير على الجميع

كيف الحال يا قوم؟

اليوم ماما كانت طابخة اكلة بحبها كتير 😅

مع انها بسيطة و تقليدية بس انا بحبها كتير.

من شان هيك بلشت كتابة قبل بيوم من التنزيل الموعود

يلا جاهزين؟؟

استمتعوا

يلا نبداء

~~~~~~~~~~~~~~~~

Mark pov

نهضت عن سريري متنهدا بعد عدة ساعات ما أن عجز النوم عن ان يزورني فما كان مني إلا ان اخرج من غرفتي بإتجاه غرفة المعيشة لأغير من جو الملل الذي تملكني عندما لم أستطع النوم.

إنتقلت إلى المطبخ لأشرب بعض الماء لأتجمد في مكاني ما ان سمعت صوت بكاء والدتي بصوتها المبحوح بينما والدي يواسيها بعجز.

"ماذا لو تأذى و هو بمفرده كيم؟ -شهقة-هل سيستطيع العيش بعيدا عنا؟ -شهقة-ماذا لو وجد رفيقه و رفضه او عذبه-شهقة-. هل سيصمد بعد رفضه أو بذلك الجحيم في الخارج؟-ببكاء-" سمعتها تبكي بصوت مبحوح لأسمع والدي يمسح على ظهرها قائلا "لا تقلقي عزيزتي. أنا أشعر انه بخير. مع انني قلق كثيرا لكني متأكد من أن تايهيونغ سيستطيع تدبر أمره. هو رجل بالغ في النهاية، ليس طفلا بعد الآن."

"انا أريده كيم-شهقة- اريد رؤية طفلي الصغير-شهقة- أريد إحتضانه و شم رائحته اللطيفة-شهقة- أخبرني كيف سيكون بخير و هو كان بنزوة متقدمة عن موعدها؟" قالت بإرتجاف ضعيف في البداية لتختم كلامها بحدة و لهفة.

سمت تنهيدة والدي العميقة قبل ان أسمعه يقبل رأسها قائلا "سأبحث عنه غدا مجددا أنا متأكد من أنني سأجد خيطا عنه."

إستندت على الحائط بظهري متنهدا من كلامهما.

^هل يعقل انهما يتألما و قلقان كل هذا الحد من هربه منا؟

ماذا ستكون ردة فعلهما لو علما انه هرب بسببي؟

كيف سيتصرفان لو سمعا الكلام الذي قلته له وقتها؟

هل سيطرداني؟

تشه هذا سيكون أفضل من العيش هنا.

كيف هذا أيها الأحمق؟

كيف سأعيش بدون منزل و مصدر مال ؟

رفيقي الفريدحيث تعيش القصص. اكتشف الآن