زِنزانة

4.7K 183 238
                                    

فَتحت عَينيها أَخيراً وأول شَئ تعرّفت عليهِ رائِحة المَواد الكِيميائية التي تُحيطها،المُغذي المَغروز في ظَاهِر يدها،جَلست في مَكانها تتفحّص النّائِمين حَولها،ابتسمت بِخمول تَرمِق يُونغي الذي يَنام على كَتف مِينجي،وجُونغكوك الذي يَنام على يمينها.





مَدّت يَدها ومررتها بِرقّة على بَشرتها لِيستيقِظ سَريعاً وعلّق:هِيلين!




وَقف وكوّب وجهها الذي عليه بعض الجُروح المُتفرقة،على شَفتيها،وجنتها اليُمنى،جَبهتها،وقدميها التي حولها ضِمادة،ابتسمت نَحوه وتمسّكت بيدهِ بِقوّة لكِنّه تَركها ونوّه:سَأطلب مِن الطبيب أن يَأتي ويَفحصُكِ.



تَلاشت ابتسامتها وهَمهمت بِتفَهّم،شَاهدتهُ يخرج ثُمّ تنّهدت بِضيق لِردّة فِعله،لَيست كَما توقّعت،نَقلت بَصرها حيث يُونغي الذي وقف بِسرعة واردف:هِيلين لَقد استيقظتِ،هَذا مُريح،أين جُونغكوك؟




هِيلين:في الخَارِج يَتحدّث مَع الطّبيب.





يُونغي:كَاد يَفقد عقلهِ،الجَميع ويَتضمنّهم الطّبيب يَهابونهُ،يَصرخ ويَأمر بِنقلك حَيث مَشفاكِ الخَاصّة لِضمان عِناية أفضل،كَان المَجنون حَتى أخذ حُبوب مُنومة وَسقط نائِماً قُربكِ،لا أعلم هل كَان خائِفاً أم غاضِباً.




دَخل الطّبيب أولاً وجونغكوك توقّف بِالخَارج رافِضاً أن يَدخل،وهِيلين التي كَان تتجاهَل فَحص الطّبيب لها وتَضع كُلّ تركيزها عليه،جذب يُونغي انتباهها وبِصوتهِ ونوّه:هِيلين الطّبيب يَتحدّث مَعكِ.




نَقلت بَصرها لَه ولم تَلاحِظ أنّه قد سَألها سُؤالاً مُسبقاً،قام بِإعادتهِ بِصيغة مُختلفة مُردِفاً:آنِسة هِيلين هل تَشعرين بِألم في أي مَكان يَتطلب فَحصكِ مُجدداً؟




هِيلين:فَحصي مُجدداً؟
لا أنا بِخير لِمَ يَتم فَحصُي مُجدداً؟




اقترب مِن أذنها ونوّه بنبرة هامِسة:ذلك الرّجل صَاحب الصّوت الصّارخ في الخَارج قام بتهديد المَشفى بِأكملها إن لم نَحرص على شِفائكِ في أَسرع وقت سَيقتلنا،هل هو زَوجكِ بالإجبار؟
أنا حَقّاً أعرف مُحامي جَيّد للغاية يُمكنه مُساعدتكِ للتخلّص مِنه،لقد حَادثت الشّرطة وقادمون في الطّريق الآن.



ابتعد يَتفحّص رَدّة فِعلها الفَارغة ثُمّ نوّهت بِهدوء:سَيدي الطّبيب،الرّجل صاحِب الصّوت الصّارخ في الخَارج هو الشّرطة.




اتسّعت عَينيهِ بقوّة وتَراجع يَخرج مِن الغُرفة مُسرِعاً حَتى سَألت هِيلين بِعدم تَصديق:يُونغي مَاذا فَعل بالمَشفى بِحق الجَحيم!




|PROFESSOR JEON|حيث تعيش القصص. اكتشف الآن