نَعم أم لا

6.2K 223 173
                                    

بَارت جِديد🖤.

استمتعوا فيه زِين وتَجاهلوا الأَخطاء الإملائية لُطفاً🖤.

_________________

اتسعت عَينيهِ بِشِدّة حَتى اقَترب نَحوها وسَحب يدها بِعنف يَجرّها خلفهِ ليخرجا مِن المَكان ثُمّ صاح بغضب:لا دَخل لَكي بِعملي!
مَاذا تظَنين نَفسكِي بِفاعلة الآن!
تُجيدين تَمثِيل دَور الأُخت التي تُساعِد أخيها الأصغر!
أُخت مُؤخرتي حَقّاً،أي أُخت تترك أخيها خَلفها وتهرب كَالعاهِرة الجَبانة!


مِينجي:كَان يَجب عليك أن تَهرب مِثلي جُونغكوك!




جُونغكوك:شُكراً عَزيزتي لكِن هذهِ النّصيحة المُتأخرة لا تَلزمني،وأيضاً كَيف أرحل وحياتي كُلّها هُنا!
قام والداي بِإرسالكي لإستكمال حَياتكي ودِراستُكي فِي كَندا،أنتِ بالفعِل كَان لديكِ مَهرب،أنا مَاذا كُنت أمتلك؟
تَبّاً لَكي أنتِ وأنانيّتُكي اللعينة،لا تقتربي مِنّي ومِن حبيبتي أبداً،ولا دَخل لَكي بِها وبِأي شئ يَخصّني،أنا قادر على إعادتُكي رُغماً عَنكي إلى كندا مِينجي،ضَعي هَذا بِعقلكي،أنا مُحقق فِيدرالي،ودبلوماسي سَابِق.


مِينجي:والِدها صَحيح؟
هَذهِ هِي مُهمّتك؟



جُونغكوك:ارحلي مِن هُنا.




مِينجي:قَضيّة خاسِرة،اخبرها،عاجِلاً أم آجلاً،لستُ مِن أنصار الرّجال حَقّاً عدا زَوجي،لذا لا مَانع لديّ في أن أخبرها أن حبيبها مُخادِع حتى وإن كان حَبيبها هَذا أخي،لا أُحب أن ارى امرأة يتم استغلالها.




جُونغكوك:شَريفة للغاية مِينجي.




ابتسامة هَادِئة قَد ارتسمتها واستدارت لِيخرج سائقها يَفتح لَها البَاب ودخلت سَيّارتها الفارِهة،تنهَد جُونغكوك بِضغط كَبير وصَرّح بِتذمر:جُيون مِينجي مِين يُونغي ولي جِي يون،ووشيك!
أَشعر أن والداي سَيخرجان بَعد تحلّلهما لِيُخبراني أن أَتركها!


دَخل لها مَرّة أُخرى ثُمّ أخذ نفساً عميقاً،وجدها شاردة جالسة بِشكلٍ مُبعثر كَما تركها،الطعام مَتروك على الطاولة،اقترب أخيراً وَجلس بِجانبها مُردفاً:أّعتذر على هَذا،لَقد أثارت الفَوضى وَرحلت.



رَاقب مَلامحها الهَادئِة،لِتأومئ بِتفهم وابتسمت بِخفوت حَتى شَابَك يدها وأراح جَسدهِ يَلتقط أنفاسهِ المُتوتّرة،يَعلم أنّ هُناك خَطب ما بِها،يُحيط عِلماً بِأن مَا حَدث للتو،زَلزل أرض ثقتها بِهِ،لكِنّها تَتعامل بِطبيعية كَونها لا تُريد أن تُثير المَشاكِل دُون دَليل،وتَعكير صَفوهما وهِي مِن المُفترض تَثِق بِهِ وتُصدق كُّل ما يَقولهُ.



|PROFESSOR JEON|حيث تعيش القصص. اكتشف الآن