مُجدداً؟

3.2K 166 182
                                    

اسَتيقظت في اليَوم التّالي بِتعب وهي تَقف أمام الخِزانة،سَتُغيّر روتينها،مُقررة أن تذهب لِشراء فُستان لِزفاف يُونغي ومِينجي،سَئِمت مِن الإختباء في المَنزِل،الإختباء خَلف جُونغكوك.




بَدّلت ثِيابها والتَقطت حَقيبتها وهاتفها تَنزل إلى الأَسفل،وَقفت على السّلم تتفحّصه يَجلس على الأَريكة،على فَخذيهِ الحَاسوب،عَاري الصّدر،شَعرهِ مُبعثر،عَاقِداً حَاجِبيهِ وبيدهِ سِيجارتهِ،عَضّت على شَفتيها وهَمست بِشرود:مَكان هَذا الحَاسوب اللعين.





رَفع رأسهِ عِندما سَمع صَوت خُطوات قَريب مِنه وصَرّح:صَباح الخَير.





هِيلين:ظَننت أنّك لَن تَعمل بعد الآن.






جُونغكوك:أُنهي أشياء،إلى أين ذَاهِبة؟





هِيلين:فَقط لِإحضار عِدة أَغراض لِزواج يُونغي ومِينجي،هَذا أول زِفاف أحضرهُ في حَياتي،زِفاف شَخص مُقرّب،لِذا،سَأشتري فُستان رَائِع،وأتجهّز لَه جَيّداً.




كَانت تَعابيرهِ فارِغة للغاية وأطَفئ سِيجارتهِ يتفحّصها،ثَغرهِ مُتردد بِقول شَئ حَتى تنهّد يُغلق الحَاسوب مُردفاً:كَيف سَتذهبين؟





هِيلين:طائِرة.






جُونغكوك:هِيلين أنا لا أَمزح.






هِيلين:مَاذا تَقصد سَيّد جُيون بالطّبع سَأذهب بِالسّيارة.






جُونغكوك:واللعنة أعلم أقصِد هل بِحُرّاس؟







هِيلين:ألم ننتهي مِن هذا الأمر؟
لقد وَعدتني أنّ كُلّ شئ قد انتهى.






جُونغكوك:لَيس حَتى يَموت ووشِيك.






هِيلين:إذاً سَأبقى هُنا،دائِماً؟






جُونغكوك:إن تّطلّب الأمر نعم.







اقتربت نَحوه وَجلست قُربهِ مُردفة بِحُزن:سَيّد جُيون أرجوك لا تَكُن هَكذا.






جُونغكوك:هل تُريدين أن يَختطِفُكِ مُجدداً؟






هِيلين:بالطّبع لا لَكِن...دَعني أَحظى بِهذهِ الأَجواء،لقَد كُنت حَقّاً وحِيدة لِسنوات طَويلة،شُعور جَيّد حَقّاً أن أَقضي وقتاً ومجهوداً لِفعل شئ مَع أي شَخص،سَنذهب أنا ومِينجي لِعدة أماكن،نُجرب ثِياب،نَفعل مُهمّات الفَتيات،أنا أفتقد هَذا،تَفهّم أرجوك.





|PROFESSOR JEON|حيث تعيش القصص. اكتشف الآن