مَنفعة

2.8K 139 143
                                    

كَان يَحتضنهُ بقوّة،بالكَاد يُصدّق هَذا،هو مَع والِده الذي حُرم مِنه سَنوات،كَادت تتَراجع هِيلين للرَحيل وتَركهُ يَحظى بِوقتٍ بِمفردهِ مَع أَبيهِ لِأول مَرّة لكِن تَايهيونغ قَد انتَشل أنامِلها سَريعاً وابتعد عَن والده ثُمّ صَرّح:لَن تذَهبِ إلى أَي مَكان.



هَمهمت هِيلين بِإبتسامة خَافِتة حَتى سَحبها خلفهِ داخل الشّقة،اقترَب الأَب ومدّ يدهِ يُصافِح هِيلين مُردفاً:مَرحباً مُجدداً ابنتي،كَيف حالكِ؟




هِيلين:بِخير سَيّد كِيم،مَاذا عَنك؟




ابتسم نَحوها بِصدق وجلس ثَلاثتهم على الأريكة لِتستكمل هِيلين:أتمنّىٰ أنّك قد ارتحت هُنا في هذهِ الشّقة الصّغيرة حَتى انتهت الإجراءات،يُمكنك العودة إلى مَنزل عائِلتك في أي وقت،لَقد دَفع تَايهيونغ الدّين،ابنك فَعل هذا سَيّد دويون.



رَبّت على ظَهر ابنهِ فَخّوراً بهِ بينما تَايهيونغ كَان لا يَفعل شَئ سِوى النّظر لِهيلين بإستفهام وتعجّب،تحدّث الأب بعدما تمسّك بيد ابنهِ ونوّه:شُكراً لكَ تَايهيونغ،أنا فَخورٌ بِك حَقّاً،لطالما كُنت دائماً أفعل،كُنت واثِقاً أنّك تَفعل ما بوسعك لِإرضاء جِينا ويُورا،أنتَ شَخص جَدير بِالثقة،وابن مِثالي.





فُقدت كَلمات تَايهيونغ تَماماً،لَم يَكُن مُستعداً للقاء والدهِ،بسبب عِلاقات هِيلين سرّعت الإجراءات وخَرجت في أقرب فُرصة،وقفت وارتدت حَقيبتها،رتّبت ثَيابها قائِلة:حَسناً تَايهيونغ،أعذرني سَيّد دُويون،لقد تَأخرت،يَجب عليّ الرّحيل،أُمّي بِمفردها،لا يُمكنني تَركها،أتمنّىٰ أن تَحظيا بِوقت رائِع.




تَايهيونغ:هِيلين.





هِيلين:سَائِقي في الخَارِج،سَيّارتي سريعة قليلاً،حاول ألا تضغط كثيراً على دوّاسة الوَقود،لا تقتل نفسك وتقتل والدك الذي للتو قد خَرج للحَياة.



قَذف المِفتاح في اتجاههِ وانحنت لِوالدهِ حَتى وقف تَايهيونغ سَريعاً واردف:لَحظة هِيلين.




تَحرّك خلفها سَريعاً في إتّجاه البَاب حَتى استدارت وأجابت:أنا لم أَنم جَيّداً دعني أرحل أتوسّل إليك.




تَايهيونغ:لديَ الكَثير لِأُخبركِ بِهِ.



هِيلين:لاحِقاً كِيم،إلى اللَقاء.





تَايهيونغ:وسَيّارتكِ؟




هِيلين:تُجيد القِيادة؟





|PROFESSOR JEON|حيث تعيش القصص. اكتشف الآن