الفصل الثالث

175K 7.7K 433
                                    

خذِ الأشياء التي تؤلمك على أنها هدايا من الله تذكر أن الله يحبك لهذا يبتليك ليطهرك من ذنوبك ليقربك منه فقل الحمدُ لله ♥️🌏
هما طريقان الطريق الأول : [ فَاذكروني ٲذكركم ]الطريق الثاني : [نسوا اللّه فأنساهم أنفسهم ]فـ لك حرية الاختيار🌼
صلوا علي من جلس علي ركبتيه يواسي طفل مات عصفوره صلوا علي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم 🌹🌹💕💕💕💕








نظر محمد بشرود للشوارع وحدث نفسه بندم / ياريتني ما سافرت وسيبت بلدي سافرت عشان أحقق نفسي بعيد عن اهلي واهو حصل بس للاسف خسرت عيلتي مراتي وبنتي كله ضاع رجعت ليكي وانا خسران مش كسبان زي ما فكرت رجعت ليك يا حج وانا مكسوف من نفسي وعيلتي يا تري هتقول ايه لما تعرف اللي بيحصل ليا تعبت من بعدك وضهري انكسر يا حاج افتكرت اني ببني نفسي بس للاسف انا كنت بهدها
خرج من شرود علي رنين هاتفه نظر له ببسمه حزينه ثم فتح المكالمه / الو......


نظر حمزه بصدمه ثم سرعان ما اخفض رأسه بسرعه وهو يستغفر ربه وصرخ بحده / ايه اللي بيحصل هنا
فزعت السكرتيرة ومن معها حيث كان معها احد زملائها في الشركه وكان مقترب منها بقذاره ويقوم بالفواحش فزعت السكرتيرة وهذا الرجل وحاولت ان ترتب ثيابها وحجابها بسرعه
وهذا الرجل فعل المثل حمزه بصوت حاول جعله منخفض / خلال دقيقه مشوفش وش حد فيكم هنا وتعدوا علي الحسابات تاخدوا مرتب اخر شهر احنا مش هنظلم حد
ثم نظر للسكرتيره / وانتي لولا اني عندي بنات في البيت كنت فضحتك وكمان عشان والدتك المريضه لو كان اللي قولتيه حقيقه ومطلعتش كذبه
السكرتيرة بدموع / والله مش بكدب يا حمزه باشا والله والدتي...
قاطعها بحده /اخرسي وروحي خدي بقيت حسابك واتكلي علي الله اما انت (وهو ينظر للرجل) فأنا هتأكد اني اكتب لك تقرير يمنع اي شركه توظفك عشان قذارتك دي وهخلي المدير يمضي عليه بنفسه لان مش اول مره اشوفك بتعمل كده بس المرات اللي فاتت كانت بره الشركة وقولتلي انها زوجتك مع اني اشك بس معلش تتعوض اتفضل لم حاجاتك و بره الشركة استغنينا عن خدماتك
الرجل بغلظه / وانت مين عشان تطردني انت زيك زي هنا
حمزه بشر وحده / والمدير وكلني بالشركه طول ما هو بره ولما يجي انا هقوله علي إللي حصل ونشوف رأيه في الموضوع
نظر له الرجل بشرار وتوعد له ان يدمره ويجعله يندم علي ذلك تركهم حمزه ودخل مكتبه وهو يستغفر ربه علي ما رأي جلس بعض الوقت يقوم بعمله حتي تلقي مكالمه من جده نظر للهاتف بتعجب /الو السلام عليكم








كانت ميار تقف في المطبخ وهي ترتب السفره دخل احمد عليها وهو يشاكسها / ايه يا ميرو بس كل ده عشان غيرت نوع الشوكولا بقولك ملقتش اعمل ايه يعني
ميار وهي تنظر له بتحذير / متستهبلش يا احمد انت عارف انا زعلانه ليه
احمد وهو يمسك كتفها ويتنهد / والله يا ميار انا في بالي اني اخدك للبيت عندنا بس في شويه ظروف حاليا قالبه البيت كله شويه كده يا قلبي والله وهاجي اخدك نروح مع بعض
نظرت له ميار بدموع شديده المت قلبه / هو انت مكسوف مني يا احمد
نظر لها احمد بصدمه كبيره كيف تفكر في ذلك الا تعلم كيف يعشقها اقترب منها بسرعه وضمها له بشده / اوعي يا ميار اوعي اسمعك تقولي كده تاني فاهمه انا اتكسف منك ده انا فخور بيكي يا قلبي انتي بقيتي ملتزمه وغيرتي نفسك للأحسن ودي حاجه كويسه افتخر بيها مش اتكسف منها
ميار وهي تدفن وجهها في صدره / عشان انا كنت وحشه الأول وكنت علي طول بضايقك يا احمد
احمد بحنان يبدو أنه وراثه في عائلته / اديكي قولتي كنتي يعني خلاص مبقتيش يا قلب أحمد بعدين يا ستي انتي اي نعم طلعتي عيني في الأول بس ايه تستاهلي الصراحه
وغمز لها بمشاكسه ضربته في كتفه
فتأوه بتصنع / اه يا مفتريه انتي ايديك ايه مرزبه
ضحكت عليه وابتعدت كانت ستقول شئ ولكن قاطعها رنين هاتفه نظر له بتعجب كبير
ميار / ايه يا احمد مترد
احمد بتعجب /ده جدي يا تري فيه ايه......... الو السلام عليكم
................
احمد / ليه يا جدي خير
.............
احمد / حاضر مسافه السكه وهكون عند حضرتك
أغلق احمد الهاتف ونظر لميار بتعجب شديد من كلام جده المبهم
ميار / خير يا احمد
احمد وهو ينظر لها بتعجب / جدي عايزنا نتجمع في البيت خلال نص ساعه
ميار / وفيها ايه
احمد بشرود / جدي مش بيجمعنا كدة من غير ترتيب الا لو فيه مصيبه.........

جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن