الفصل الثاني عشر

145K 6.5K 243
                                    



‏- كيف حالك مع الله ؟
ما زِلت أنامُ كل ليلة و أنا غير مستعد للقائه ..
وما زال يمهلني يوماً آخر لعلي أتوب 🖤"!
اللهمّ ردنا إليك رداً جميلاً 🖤
غير ضالين ولا مضلين ولا مفتونين يارب 🖤



إنَّ الصلاة على النبي غنيمة .. من حازها حاز الكرامة وامتلك.
فُز بالصلاة على النبي مُرددًا .. صلى عليه الله ما دار الفلك.. 💙





صرخت ملك بألم وهي تنظر بشر لمليكه ثم ضحكت / أنا مش بتهدد يا مليكه فخلي بالك مني ومتحاوليش تزعليني في يوم عشان مقلبش واروح اقول للشيخ ماشي
نظر لها مليكه بصدمه هل هذه هي اختها الصغيره اغلي مالديها استفاقت علي دخول أسر وهو ينظر لهم بشك / في إيه واي الصوت العالي ده
هزت مليكه رأسه بنفي ثم ركضت لغرفتها دون أن تعطي لاحد الفرصه في التحدث
انطلقت لفراشها بعد أن اغلقت الباب جيدا ثم اخذت تبكي بشده علي ما حدث ويحدث لها بحق الله هي مجرد فتاه ماذا تفعل لكل هذا عاشت اسوء طفوله مشتته بين والدين دائما في شجار لم تعرف مايسمي بحنان الام حتي سند الاب لم يكن موجودا لانشغاله بعمله وظنه ان زوجته تعتني باولاده
اغمضت عينها وهي تبكي بشده وتحاول مسج هذه الذكريات وقتل هذه المليكه التي تكرهها حتي الآن
F. B
كانت الأجواء صاخبه جدا في هذا ( النايت كلاب) كما أصبحوا يسمونه بدلا من (كباريه) ظنا منهم انهم هكذا لا يفعلون خطأ بل فقط يمرحون قليلا ولكن هل هم كذلك فعلا.
كانت ترقص وهي لا تشعر بشئ حولها فقط ترقص علي اغنيه روسيه تسمي (لحن الطفوله) كانت ترقص ودموعها تسقط بشده فقط تتحرك بعشوائيه وتبكي بشده وهي تتذكر كل يوم ومايحدث فيه أين هي العائله التي تسمع اصدقائها في الجامعه يتحدثون عنها أين هي فهي لم تري اي عائلة حتي الآن كل ماتراه شخصان لا يطيقان بعضهم أبدا تزوجا وانجباها اذا لم انجباها من الأساس
كانت ترقص وهي لا تشعر بدموعهت تريد أن تخرج اي طاقه سلبيه بها فقط لتخرجها شعرت بيد شخص علي خصرها يجذبها فنظرت له من بين دموعها وجدته ذلك البغيض جاك زملها في نفس القسم ولكن هي لا تطيق قربه فهي تتقزز منه يدعي انه يريد الزواج منها ولكن هي تعرف حقيقته حتي اذا كان صادقا فهي بالطبع لا تود خلق زواج اخر كزواج والديها ابعدت يده بحده وصرخت فيه بعدم وعي بسبب ما تجرعته / ابتعد عني يا حقير اياك ولمسي هل فهمت
ابتعد جاك وهو يرفع يده وضحك / اهدئ يا مولا لن اقترب منك ابدا ولكن اتعرفين
ثم نظر للطاوله التي يجلس عليها الباقي / مولا الصغيره فاتنه حقا أعني ليست مثلك ولكنها فاتنه وبدرجه كبيره
صدمت مليكه من حديثه اي مولا صغيره يقصد نظرت للطاوله وجدت ملك تجلس وهي تنظر حولها بانبهار وفرحه واخدهم يمد لها يده بكأس فاخذته بفرحه ولكن شعرت بأحد يجذبه ويحطمه نظرت وجدته ذلك البغيض ادهم لم تكد تتحدث لولا نظره الشر بعينه فصمتت بينما هو ركض لساحه الرقص وهو يخلع حاطته ثم وضعه علي كتف مليكه وجذبها بحده بعد أن رمق جاك بنظره ظهر فيها موته
جذب ادهم الفتيات للخارج ونظر للسائق ووضع ملك في السياره وتحدث للسائق / اعد الانسه ملك للمنزل وتأكد من دخولها هل تفهم
هز السائق رأسه / امرك سيدي
رحلت السياره بملك وهي تصرخ بها ان يتركوها
بينما نظر ادهم لمليكه بشر ثم جذبها بحده خلفه وهي تصرخ به الا يلمسها ألقاها في سيارته بغضب وصرخ بها / إيه مش عيزاني المسك آه صح مليكه هانم من وقت ما كبرت مش حابه اي راجل يلمسها وكأنها كده بقت محترمه وشيخه مدد ياستنا
بهتت مليكه من هجومه عليها بينما هو صعد للسياره وقادها بغضب وهي فقط تصنمت تفكر في حديثه فهي منذ بلغت وهو أخبرها ان التلامس حرام في الدين وهي لاتسمح باي من كان ان يلمس شعره واحده منها ولكن هل هذا يكفي ماذا عن ثيابها ماذا عن سهراتها ماذا عن شربها المحرمات هي لا تشربها دائما ولكن في النهايه تشربها
تحدث ادهم بعدما هدأ قليلا / إيه اللي حصلك يا مليكه فين مليكه الصغيره الملاك البرئ اللي كان دايما يجي يسمعلي قرآن ويحفظ أحاديث ها هي فين
تحدثت مليكه بسخريه مؤلمه / محمد بيه وصفيه آه اسفه وصوفي هانم قتلوها بدم بارد وبدلوها باللي قدامك دي
اغمض ادهم عينه بألم / طب وربنا
نظرت له بعدم فهم / إيه ملجأتيش لربنا ليه يا مليكه
بكت مليكه بشده وهي تصرخ / تعبت من كل حاجه يا أدهم عايزه اموت عايزه اموت يا أدهم اقتلني ابوس ايدك اقتلني وريحني حتي الوحيد اللي كان بيبقي حنين عليا بابا سفره عشان يتخرج من ألمانيا بعده عني بعد أسر عني الوحيد اللي كان بيراضينا اللي كل ما كنت اسمع خناقه يجري ياخدني انا وملك ويخرج من البيت يودينا اي مكان فاكر بكده هننسي او مش هناخد بالنا بس لا احنا مش صغيرين حتي ملك اديك شوفتها بعينك بقت تيجي أماكن زي يعني يا زين ماربيت يا محمد بيه والله
نظر لها ادهم بوجع / اصرخي يا مليكه بلاش تكتمي وجعك ده
نظرت له مليكه وهي تبكي بشده فصرخ بها ادهم / بقولك اصرخي يا مليكه بلاش بلاش ارجوكي بلاش تضعفي فين مليكه اللي ربتها انتي كنتي اقوي من بكده يامليكه ها راحت فين قوتك دي
مليكه بصراخ / رااااااحت مليكه القديييييمه مااااااتتتتت افههههههم بقي مليككككككه اللي بتقول عليها بنتك ماتتتتتت قتلوا بنتك يا أدهم محمد وصوفي هانم قتلوا بنتك يا ادهم
هبطت دموع ادهم بشده علي ما عانته صغيرته ليته لم يسافر لاكمال دراسته وتركها وحدها فمنذ سافر وعاد وجدها هكذا بجي ادهم وتوقف بالسياره ووضع رأسه علي المقود واخذ يبكي بشده نعم ادهم المرعب الذي يهتز له جبال يبكي مثل الطفل وهي تنظر له بألم وتبكي أيضا وهو يتحدث بكلام غير مفهوم / ضيعتها مني ضيعتها مني بنتي ضيعتها مني ليه
ثم احذ يبكي وشهقاته تعلو المكان ومليكه تنظر له بوجع ثم تحدثت بالك / ادهم خلاص وحيات ربنا متعيطش وحيات ربنا خلاص يا أدهم
بينما ادهم فقط تخرج منه شهقات صغيره
بعد مرور وقت هدأ ادهم وانطلق بسيارته والهدوء يعم المكان حتي وصل لمنزلها الذي يقابل منزله مباشره ركضت مليكه للخارج ولكن توقفت علي حديث ادهم /مليكه وقت ما تحبي ترجعي انا موجود
توقفت مليكه قليلا صك ركضت للمنزل ولكن كالعاده سمعت شجار والديها تركتهم ولم تهتم وذهبت لغرفتها وهي تدفن نفسها في فراشها وتحاول تجاهل هذه الأصوات فوالدها يلوم والدتها علي عدم الاهتمام لشئ سوي نفسها حتي أولادها وهي تلومه علي سفره الدائم وتركه لهم هي لا تلوم والدها بقدر والدتها
اغمضت عينها بألم وسقطت في النوم من كثره التفكير
وهكذا مرت أيام قليله حتي عادت لما كانت عليه مع أول شجار تسهر وترقص بألم وترتدي ثياب قصيره ومعها صديقتها الوحيده صديقه الطفوله سلمي فتاه سوريه ولكن تدرس في أمريكا كانت سلمي مثلها تماما ولكن طالها ما طال مليكه ومليكه مع مرور الوقت لاتشعر بشئ فقط تسهر وترقص وهي تعلم انها مراقبه من قبل ادهم الذي كل يوم ينتظرها ان تخرج كي يأخذها لقد يأس منها وانتهي الأمر بينما ملك في ذلك الوقت كانت تغرق بالبطئ للعمق بسبب ذلك الفيض جاك الذي اخذ يغرقها شيئا فشئ جتي وصل به الأمر لجعلها مدمنه بل وتخطي الأمر لاخذها لشقته وهي مثل الحمقاء سلمته نفسها ظنا انه يحبها وسيتزوجها بحق الله هي لم تبلغ بعد السابعه عشر مازالت مراهقه حمقاء تبني لنفسها احلام واهيه وفي يوم من الايام حدث شجار كالعاده فاستيقظت مليكه بانزعاج وهي تتحدث بسخريه /خير بدأتوا بدري انهارده
ثم دخلت لتستحم وخرجت وحدثت سلمي ليخرجوا قليلا فهي لا تود البقاء هنا أجابت سلمي بالموافقه فهبطت مليكه وخرجت سريعا وهي تفكر أين يا تري اختفت ملك ثم تذكرت امتحاناتها القريبه / يمكن بتذاكر
ثم انطلقت الي سيارتها ولكن توقفت قليلا ليست في مزاج جيد للقياده لذا اخذت سياره وتقابلت مع سلمي في أحد المطاعم وتحدثوا كثيرا فابتسمت سلمي / لك سلمي شو بك
هزت سلمي رأسها بلا شئ/ اتكلمي مصري يابت انتي
فضحكت سلمي وهي تتحدث / الك عندي مفاجأه انطريني هون هلا بجيبا آه اسفه استني بس لحده وجايه بسرعه
ثم ركضت سلمي للخارج حتي سيارتها لتحضر المفاجأه بينما مليكه كانت تنظر لها عبر الحائط الزجاجي وهي تبتسم لبراءه صديقتها وجدت سلمي تقترب من المطعم وهي ترفع علبه هدايا كبيره في الجو وتبتسم بفرحه ولكن في ثواني لم تسمع مليكة صوت سوي صوت صراخ وصوت سياره تتوقف بحده وجسد رفيقتها ورفيقه دربها وحياتها يتطاير بشده في الهواء وهروب السياره بسرعه مع أرتطام جسد سلمي أرضا بحده بينما مليكه فقط تنظر بلا حراك لم تستوعب ما حدث بعد ماذا هل فقدت ونيسها الوحيد هل تركتها صديقتها تركتها توأمتها
هنا ركضت للخارج وهي تدفع الناس وتصرخ بألم شديد باسمها ثم جثت أرضا وهي تصرخ بها وسلمي لا تعي ما حولها فقط تغمض عينها بألم شديد تحدثت سلمي بخوف / خايفه يا مليكه
بكت مليكه بشده وتي تضمها لصدرها / لا لا لا لا مش هيحصل حاجه فليطلب احد الإسعاف اختي تموت ارجوكم اتوسل إليكم اختي ستموت ارجوكم
كانت تصرخ وتبكي بشده فسمعت همس متألم من سلمي / خايف اقابله يا مليكه
بكت سلمي بشده / خايف اقابل ربنا كده بالبس ده وبعملي يا مليكه خايفه أقف بين ايده خايفه يا مليكه انا معملتش حاجه صح
بينما مليكه تصرخ وتبكي / لا هتقومي يا سلمي وانا ونتي هنتوب ونرجعله هو رحيم آوي يا سلمي رحيم وهيغفر لنا
سمعت مليكه صوت رجل يتحدث العربيه ويبدو انه سمعهم / لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اتشاهدي يابنتي
بكت مليكه وانهارت عندما قال هذه الكلمه والرجل يكرر كلمته / اتشاهدي يابنتي
ومليكه أيضا تقول وهي تبكي / اتشاهدي يا سلمي
بينما سلمي تفتح عينها علي وسعها وتحاول التحدث ولكن كأن لسانها معقود وفجأه سكن جسدها فصرخت مليكه صرخه نزعت قلوب الجميع من وجهها
(وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) سوره (ق)
(آيه بنسمعها في مننا اللي بتعلق معاه وفيه مننا اللي بتمر عليه مرور الكرام بس لو نقف عندها شويه وتدبرنا معناها هنلاقي المعني الخفي مرعب آوي فيه مننا اللي بتوصله الرساله ويلحق نفسه وفيه اللي يتجاهل الرساله ويغرق آكتر واكتر............ استيقموا يرحمكم الله)

جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن