الفصل السابع

173K 7.1K 475
                                    

ستُشفى جراحك وتضحك من اعماقك ستمضي ناسياً ولستُ مُتناسياً .♥🌏

لماذا تصحو فجرًا ؟!

- يوجد أمرٌ بيني وبين الله ، أجلس لأحادثه دائمًا ، أنا أنتظره كل فجر ..♥🌍

~صلاه الفجر ي حفيدات عائشة♥🌍~

-
ثمة شيء في صلاة الفجر لا يشبه بقية الصلوات ولا المصلون يشبهون بقية المصلين ، كأن كبار السن لا يتكئون على عكاكيزهم بل يثبتون الأرض في مدارها !♥🌍

*طلب *
بتمني يا شباب كلنا ندعي لاخت معانا ان ربنا يصلح حالها مع خطيبها ويهديهم لبعض ويجمع بينهم بالحلال







أشرقت الشمس وبدأ يوم جديد في حياه الجميع يوم ملئ بالأمل للبعض وملئ بالبغض والكره والحقد للآخر كان حمزة في غرفته يقرأ ورده فهو معتاد ان يصلي الفجر ثم يقرأ وردة ولا ينام نظر من نافذته ورأي الشمس وهي تشرق اتجه للنافذه ونظر لها ببسمه وتذكر البارحه في نفس الوقت عندما كان يجهز لزواجه كان يتسائل هل ستأتي شمس اليوم التالي وهو سعيد ام لا ولكن كرم الله تخطي كل الحدود وها هو يقف ويبتسم علي كرم الله خرج من غرفته متوجها للمطبخ فهو يعرف والدته تستيقظ مبكرا جدا لتعد الطعام للجميع دخل وجدها تسمع التلفاز وهي تعد الطعام فهذه عاده والدته كل صباح تقوم بتشغيل محطه القرآن الكريم سمع هذه الجمله التي تربي عليها الكثير منا وحفظتها اذاننا حتي اننا نسمعها تتردد احيانا ابتسم حمزه عندنا سمعها تتردد في المنزل وتعطي له روح مختلفه (قناه المجد القرأن الكريم قرآن يتلي آناء الليل وأطراف النهار) كانت هذه الجمله راسخه في ذهن حمزه فمنذ صغره اعتاد سمعها مثله مثل العديد من البيوت المصرية القديمه ولكن للأسف استبدلناها بأصوات المغنين والاغاني استبدلنا الذي هو خير بالذي هو شر
ابتسم حمزه واقترب من أمه وقبل خدها / صباحك سكر يا نونو
نورا بضحك / صباح الفل يا قلب ماما واضح انك صاحي مزاج عالي
حمزه وهو يلتقط بطاطس من الطبق / اها الحمدلله صاحي وحاسس براحه كده
نورا وهي تنظر له بحب / ربنا يسعدك دايما يا ابني
كان حمزة سيرد عليها الا ان دخول احمد العاصف قاطعهم
احمد / مكانكم انا شوفت كل حاجه كل حاجه وهبلغ بابا بكل حاجه
حمزة وهو ينظر لأحمد / احمد راشد تخصص كبسه علي المطبخ تحسيه عايش علي باب المطبخ عشان يتدخل في اللحظه الحاسمة
اقترب منه وضربة علي جبينه / خف شويه ياباشا
نورا وهي تضحك عليهم / رايح فين يا حمزه
حمزه / احم هنزل اطمن علي احم مليكه لحد مالكل يتجمع يا ماما
نورا بضحك / ماشي يابني روح
صعد حمزه لطابق عمه وتردد هل يطرق الباب الان ام ماذا ربما هم نائمين وضع يده بتردد ولكن فجأه فتح الباب ورأها مالكه رفيقه أحلامه طوال الليله الماضيه
رفعت هي نظرها له وكانت بدون نقاب احمر وجهها بشده وتحدثت بخجل / احم صباح الخير
حمزه بشرود في عينها / صباح النور والجمال
حسنا هل قلت منذ قليل احمر وجهها فالان أصبح وجهها حرفيا مثل الطماطم شديده الحمره
ابتسم حمزه علي خجلها / بس كنت طالع اطمن عليكي عشان امبارح وكده
رفعت عينها له فلاحظ خجلها منه ابتسم ليخفف عنها / فطرتي
هزت راسها برفض / لا لسه محدش صحي وانا مش متعوده افطر اساسا
حمزه بعبوس / مينفعش ده أهم وجبه هي الفطار وكمان عشان تعبك وضعفك ده تعالي افطري  معانا
نظرت له برفض وخجل / لا بالهنا والشفا علي قلبك يارب بس انا مش هقدر والله اصل
قاطعها حمزه / مفيش بس تعالي افطري معايا احم قصدي معانا تحت وبعد كده طالما هم بيتأخروا كده انزلي افطري معانا كل يوم
بلعت ريقها كل يوم هل يمزح هي تكاد تموت أمامه الان
حمزه وهو ينظر لها / ادخلي البسي النقاب ولو سمحتي متطلعيش من غيره تاني افرضي كان حد غيري طلع
مليكه بتبرير / احنا الدور الأخير محدش بيطلع
حمزه بحزم / بس الشقق فوق ممكن عامر او احمد يطلعوا يشوفوا حاجه في شقتهم وغير كده لو سمحتي مش حابب حد يشوفك
رفعت نظرها له ببسمه
قطع نظراتهم صوت تنهيدة نظروا برعب وجدوا أسر يجلس وينظر لهم كأنه يستمع لمسلسل /وايه كمان يا حبايبي
نظر له حمزه / الواد ده واخد من سعديه كتير وخصوصا حته الأوقات المناسبه تلاقيه طابب مره واحده متعرفيش منين
ضحك أسر بشده / مهو انتم الصراحه فيلم رومانسي ملوش مثيل اتجوزوا في يوم وتاني يوم حبوا بعض عصر السرعه برضو
خجلت مليكه كثيرا من حديث أخيها وتوعدت له عندما يذهب حمزه
حمزه وهو يضحك / يخربيتك نفس لماضه احمد ورامي يلا انت كمان تعالي افطر معانا
أسر وهو ينهض / هوا يبشه واكون قدامك اخيرا هنفطر زي الناس
نظرت له مليكه بتحذير
أسر / ايه دي الحقيقة علي طول مفيش غيري انا بس اللي بفطر
حمزه بضحك / طب يلا روح جهز نفسك بقي عشان الكل مستني
ثم نظر لمليكه / وانتي كمان يلا البسي النقاب
هزت رأسها ودخلت بعد دقائق  كان الثلاثه يتجهون لاسفل فتح حمزه الباب ونادي علي والدته خرجت نورا من المطبخ وهي تحمل الخبز / اتأخرت ياحمزه لي.... ايه ده مليكه
حمزه / مليكه وأسر هيفطروا معانا يا أمي عشان لسه محدش صحي عندهم
نورا ببسمه جميله / وماله يا حبيبي ده البيت نور بعروستنا
نظرت مليكه بخجل في الأرض
نورا / يلا يا حبايبي نفطر قبل ما احمد يخلص علي الاكل
سمعوا صوت احمد من الداخل ويبدو انه يأكل / دايما ظالمين احمد يا ظلمه
ضحك حمزه وأشار لمليكه وأسر ليتقدموا توجه الجميع السفره وجلسوا جاء راشد من الداخل وهو يحمل الفوطة ويمسح وجه ثم رماها علي أحمد / خف اكل يا جدع شويه
احمد وهو يأكل بيضه سليمه / بصوا بقي للواحد في اللقمة اللي بياكلها
راشد بقرف / يخربيتك انت ورامي بأم العاده الوسخه دي ابلع الأول بعدين اتكلم بعدين انا راضي زمتك يا اخي انت بتاكل لقمتين ده انا خايف ندخل في مجاعه بسببك بعد كده ابقي حطي قفل علي التلاجة يا نورا
ثم نظر لمليكه التي تضحك عليهم بخفوت /ازيك يا حبيبه عمو
حمزه بمزاح / جرا ايه يا عمو خف
راشد بضحكه / انت مالك ياض دي بنت اخويا حبيبه قلبي صح يا ملوكتي
لا يعرف حمزه ماهذا الشعور الذي تملكه عندما اضاف والده الملكيه لاسمها يشعر بالانزعاج لهذا يمكنه ان يمزح معها ولكن ان يضيف ملكيته لها حتي لو بكلمه لا يحب هذا فقط يزعجه وبشده
مليكه بصوت منخفض / انا كويسه يا عمي شكرا
نظر راشد لأسر وهو يأكل مثل احمد بسرعه / حتي انت يا أسر معفن
أسر وهو يتحدث والطعام في فمه / ليه بس يا عمو
احمد وهو يضحك / الواد ده حبيته لله في لله هنبقي انا وهو ورامي جروب محترم
أسر / اشطا ياباشا
حمزه بضحك / يلا عشان يقتلكم عامر ونخلص هو اساسا مش طايقك انت ورامي
احمد بضحك / ومن امتي وهو بيطيق حد تقريبا مش بيطيق غيرك انت بس رغم انك اسود مني انا ورامي  ده عيل قفيل
حمزه بضحك / اشطا ابقي قوله الكلام ده انهارده عند رامي لما نتجمع
احمد بتذنر وهو يٱكل  / عند رامي برضو يا عم سعديه هتطلبلنا البوليس والله
ضحك الجميع عليهم
حمزه لأسر / يبقي تعالي يا أسر بدل ما تفضل لوحدك
أسر بفرحه شديدة لانه لن يكون وحيد فهو دائما يجلس مع مليكه ليس له أصدقاء غيرها هي وادهم والان ادهم ليس هنا  / اكيد هاجي انا اساسا زهقان
نظرت مليكه  لحمزة بامتنان واقترب منه وهمست بصوت منخفض / شكرا
حمزه ببسمه متعجبه / علي ايه
هزت مليكه راسها واشارت لأسر الذي يحدث احمد / انك فرحته وتاخده معاك هو طول عمره وحيد ملهوش صحاب غير واحد  دايما بيبقي معايا ملهوش غيري تقريبا
نظر حمزه بحزن لاسر وتحدث ببسمه / من دلوقتي عنده احنا
ابتسمت هي بفخر علي زوجها وانتهي الافطار تخت ضحكات الجميع واتجه كل منهم لعمله واتجهت اميره لدراستها فالامتحانات اقتربت جدا
حمزه وهو يوصل مليكه لباب شقتهم / مش هتحتاجي حاجه من برا
هزت رأسها برفض / سلامتك بس
حمزه / تمام أنا تخلص الشغل وهروح للشباب وبعدها هاخدك اعرفك علي أم فاروق
نظرت له بتعجب
حمزه ببسمه / هتعرفي كل حاجه لما نروح
ابتسم حمزه واقترب وقبلها علي خدها قبله بسيطه وذهب سريعا وتركها وهي تنظر في صدمه شديدة مالذي حدث الان دخلت الشقه وهي مشتته من قبلته الصغيره والبريئه سمعت صوت يأتي من ناحيه الاريكه
ملك/ تؤ تؤ تؤ تؤ مش عيب عليكي يا دكتور مليكه يا محترمه تطلعي الصبح بدري كده وتتسحبي من ورا اهلك سيبتي للبنات اللي مش محترمه
نظرت لها مليكه بصدمه ثم خلعت نقابها وابتسمت لها بخبث / ومش عيب يا ملك لما تراقبي اختك الكبيره
ملك بسخريه / اصلي بخاف عليكي يا حبيبتي عشان كده بحطك تحت عيني علي طول
مليكه وهي تجلس وتضع قدم علي قدم بكل غرور يليق بها / متخافيش يا قلبي انا مش بيبي عشان تخافي عليا
ملك / لازم تخافي يا مليكه انتي متعرفيش ايه اللي ممكن يحصل الدنيا مبقتش امان يا حبيبتي في ناس بقت قلوبها سوده يا اختي
مليكه ببسمه توحي بدهائها / والناس دي تحت جذمتي يا ملوكي اي حد يفكر فيا بس بسوء بنسفه متخافيش عليا يا قلبي خلفي انتي علي نفسك عشان زي ما بتقولي الدنيا مش امان وخليكي بعيده عن طريقي يا ملك
ثم اقتربت منها اكثر / اصل اللي بيقرب لحاجة تخصني بمحيه من علي وش الأرض ولو مش مصدقه اسألي اللي جرب وعلي ما اظن انتي فهماني كويس يا عمري
ابتعدت عنها ودخلت لغرفتها وهي تنظر أمامها بشرود
ملك بعد ذهاب مليكه / لكل قصه شرير يا مليكه وانا  بكل فخر بقبل الدور ده يا.... يا اختي
مليكه من الداخل / دايما بتصري انك تحطي نفسك في أماكن بتأذيكي يا ملك بس مش انا اللي بفضل اتفرج واعيط انتي مش قدي يا ملك






جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن