الفصل الواحد والعشرين

140K 5.7K 219
                                    

RAHMA NABIL 美心

‏اللهم أبعد عني كل ضيق، واشرح لي صدري و يسر لي أمري، اللهم أنتَ تعلم ما أخشاه وتعلم مايشغل تفكيري ، ربي خذ بيدي وفرج همي وأبعد عني كُل ما يؤذيني، اللهم انثر الراحة وسط صدري، اللهم ازل عني كل ما يؤلمني وكل ما يهدم راحتي، اللهم أبعد عني شرار خلقك بُعد الأرض عن السماء.♥️🌍

RAHMA NABIL 美心




۝ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى
النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا
عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ۝ ﷺ.."💚

RAHMA NABIL 美心




اقتربت ساميه من باب المكتب مجددا بضحكه خبيثه ثم طرقت الباب
نظر حمزه للباب بفزع ثم تحدث لتسنيم / صوتك ده مينطقش بكلمه فاهمه
هزت تسنيم رأسها بخوف فاخرج حمزه ورق من الخزانه ووضعه امام تسنيم وسمح للطارق بالدخول
دخلت ساميه وهي تتصنع الدهشة / حمزه انت هنا بتعمل ايه
حمزه وهو يعتدل في جلسته / احم كنت بوقع شويه ورق يا عمتي
ساميه وهي تنظر لتسنيم بخبث / والانسه برضو بتوقع ورق
نظر حمزه لعمته ثم تحدث بثقه / الانسه تبقي حفيده صديق جدي ولهم شغل مع بعض وجدها اتوفي فجات عشان تشوف الدنيا ماشيه ازاي خصوصا انها وحيده من بعد جدها عشان كده جدي أصر انها تقعد معانا فتره لحد ما الأمور تتضبط وكمان تتابع هي شغلها بنفسها
تحدثت ساميه وهي تدعي عدم الاهتمام واتجهت لتأخذ الادويه من علي المكتب / طيب الله يرحمه جدك يا قمر.
هزت تسنيم رأسها ببطئ وتحدثت بخفوت / الله يرحمه
نظرت لهم ساميه ببسمه / طب اسيبكم بقي تكملوا شغلكم
نهض حمزه ونظر لعمته / لا خلاص احنا خلصنا أساسا تقدري تاخدي الانسه معاكي بره تقعد مع البنات
ساميه بترحيب مزيف / اكيد تعالي يا قلبي تعالي انتي مش غريبه برضو
قالت آخر كلماتها بخبث
هزت تسنيم رأسها ببسمه متوتره / شكرا لحضرتك
ثم خرجت معها اغلقت ساميه الباب خلفها وهي تنظر لتسنيم بخبث
بينما القي حمزه نفسه علي المقعد بتعب شعر بشئ يسير علي قدمه فزع حمزه ورفع قدمه وهو يصرخ / يا مليكه الكلب انتي اطلعي يابت
خرجت مليكه من أسفل المكتب وهي تضحك بشده / إيه بس يا حموزي قلبك رهيف يا راجل
نظر لها حمزه بقرف / طب أسكتي بعد حموزي دي متنطقيش أبدا
جلست مليكه امامه ثم تحدثت بجديه / كده احنا رمينا الطعم وهما وقعوا واكلوه
نظر لها حمزه بجديه / الناس دي مش سهله أبدا يا مليكه لازم كل حاجه تمشي مظبوط زي ما خطط ادهم ولحد دلوقتي مش متأكد اذا كانوا فعلا اكلوه ولا لا
هزت مليكه رأسها وهي تتذكر ماقاله ادهم بعدما عرف الجد بكل شئ وان من تريد تدمير عائلته هي ابنته نفسها
F. B

جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن