الفصل الثامن

150K 6.7K 353
                                    





شيخي كلّما عاهدتُ اللهَ على ترك ذاك الذّنب أخلفتُ أظن أنّ الله كره خيانتي للعهد !

= يا بُنيّ اللهُ لا يُعاملك كالبشر .. اللهُ يعلم أنّك كلّ يوم تتوسّد آهاتك وتسكب دمعاتكَ لأنك عدتَ للذنب ... يعلم أنّك تكره أن تعصيه

- ولكنى انطفأتُ أصبحت أستحي من الله ... كلماتُ الناس أثقلت كاهلي يظنّونني لا أخطِيء ! لو علموا سواد قلبي !

= يا قرّة عيني مَن منّا يعيش مستَغنيًا عن ستر اللهِ ! مَن منّا يعظُ بشيء ويحذر من معصية ولكنّه قد تزِلّ قدمه ويرتكبها ، مَن منّا لا يحتاج للطف الله !؟

- هل سيقبلني !؟ هل سيضيئني ويجبرني !؟

= خلقك وبثّ فيك من روحه ، أنت غالٍ عند الله ، اتراهُ يخذل يدًا مُدّت وعينًا دمعت وعبدًا بفقره استلاذ به ؟ حاشاه

يا بنيّ لا تجلِد نفسك .. وإياك والقنوط ، ابقَ على جهاد نفسك ، ومَن ثبتَ نبت

سيوافيكَ الله صدقَ ثباتك لذّةً لن تحزن بعدها ولكن اصبر وتصابر ورابط واربط على قلبك ...اللهُ يريدُ أن يطهّرك .. 💛

صلوا علي من جلس علي ركبيته يواسي طفل مات عصفوره صلوا على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم 😍😍💕💕💕🌴







كان راشد يجلس مع نورا ويتحدثون في أمر ما بخفوت ولكن توقفوا علي دخول اميره بضجتها المعتاده فبعد ان شرحت لهم مليكه الفيزياء صعدت لتساعد والدتها  ابتمست وهي تري والدها يجلس فركضت له وعانقته وقبلت خده / رشرش ياقلبي غريبه جاي من العطارة دلوقتي
ضحك راشد/ دلوقتي استراحه الغدا
هزت رأسها ولكن اكمل هو / بس مش ده بس السبب اللي طلعت عشانه
نظرت له اميره بتعجب
فاكمل وهو يربت علي خصلات شعرها / حبيبه بابا كبرت وقريب هتبقي في الجامعه
ابتمست اميره له
فاكمل راشد بحنان / وكمان بقت عروسه والعرسان بتتقدم ليها
توقفت نبضات قلبها وهي تنظر لوالدها هل يعقل انه عامر تقدم لها يالله ستوافق اكيد ولن تستعمل حجتها الدائمه وهي التعليم ففي سبيله تتخلي عن الكون كله خرجت من شرودها علي صوت والدها / دكتور عماد اللي فاتح صيدلية علي أول الشارع جاني العطارة واتقدم ليكي وبيقول هتبقي فتره خطوبه لو وافقتي لحد ما تخلصي
نظرت له بملامح شاحبه فوالدها يبدو هذه المره مصر عليه فهو أبدا لم يتحدث عن أي عريس أمامها بل كان يرفضهم دون اخذ رأيها
نظرت له اميره بتوتر / بس يابابا آنت عارف السنه م.....
قاطعها راشد / متقوليش رايك قبل ما تفكري كويس فيه
نظرت له اميره بأمل اخير / يابابا انا مش عايزه ا....
قاطعها راشد بجديه وكلام لا يقبل النقاش / اسمعي يااميرة كل مره تقولي حجج بسمعك بس المره دي العريس كويس ومحترم واعرفه واعرف والده وشبهنا يابنتي بيته كويس وعارفين ربنا هطلب أيه تآني
صمت وهو يتنهد / فيه حد في دماغك يا اميره
نظرت له بفزع هل كشفها الان هزت رأسها بخوف / لا لا هو.......
امسك راشد يدها وقبلها / فكري كويس قبل كل كلمه ياقلبي انا ابوكي واتمنالك الخير ياقلبي فكري وردي عليا ومتفكريش ان هجوزك دلوقتي لا ياقلب ابوكي ده لسه بس فتره خطوبه حتي تكوني كبرتي شويه ودخلتي الجامعه
هزت اميره رأسها وهي تمنع دموعها / طب بعد اذنك هروح اشوف ندي عشان نراجع علي الفيزيا.
هز راشد رأسه وقبل رأسها
انطلقت اميره للخارج وقد انفجرت دموعها وذهبت لندي طرقت الباب بسرعه ففتحت ندي بفزع / اميره في إيه

جميلة حد الفتنه (حياة حمزة) _ جاري تعديل السرد _ حيث تعيش القصص. اكتشف الآن